قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تخلى حزب quot;الحريةquot; اليميني الهولندي عن معارضته لتوسيع الاتحاد الأوروبي متعهدًا بعدم إسقاط الحكومة المقبلة.

أمستردام: تخلى زعيم حزب quot;الحريةquot; اليميني الهولندي بزعامة خيرت فيلدرز عن واحدة من موقفه المتشددة المعارضة لتوسيع الاتحاد الأوربوي، متعهدًا في الوقت نفسه بعدم إسقاط الحكومة المقبلة عندما تصوّت هولندا لمصلحة قبول كرواتيا عضوًا في الاتحاد الأوروبي.

أعلنت ذلك مصادر مطلعة في الحزبين quot;المسيحي الديمقراطيquot; وquot;الليبراليquot; اللذين يفاوضان حزب quot;الحريةquot; على تشكيل حكومة أقلية يمينية بدعم من حزب الحرية. ويتفاوض الاتحاد الأوروبي حاليًا مع كرواتيا وتركيا حول انضمام هذه الدول للاتحاد. وتعتبر كرواتيا هي الدولة الوحيدة المؤهلة للانضمام للاتحاد الأوروبي العام المقبل.

وكان حزب quot;الحريةquot; يعارض بقوة في كل حملاته الانتخابية الوطنية والأوروبية، توسيع الاتحاد الأوروبي بقبول أعضاء جدد، بل وطالب نائب حزب الحرية في البرلمان الأوروبي بطرد بلغاريا ورومانيا، اللتين انضمتا للاتحاد الأوروبي عام 2007 بدعوى انتشار الفساد فيهما. وبقبول الحزب لهذا الشرط لدعم الائتلاف الحكومي اليميني في هولندا، يكون قد تخلى عن واحد من أهم شعاراته السياسية.