قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ابوجا: نفت حركة تحرير دلتا النيجير التي تعتبر من اكبر الحركات المسلحة في تلك المنطقة النفطية، الاحد اي مسؤولية في الاعتداء الذي اسفر الجمعة في ابوجا عن سقوط اربعة قتلى وجرح 26 اخرين. واكدت الحركة في بيان انها quot;تنفي اي تورط في الاعتداء بالقنبلة الذي وقع في 31 كانون الاول/ديسمبر 2010quot;.

واضاف البيان ان quot;الهجمات التي تشنها حركة تحرير دلتا النيجر تاتي دائما بعد سابق انذار تفاديا لسقوط ضحايا ويليها بيان تبنquot;. ودانت الحركة quot;الهجوم المتعمد على المدنيين ايا كان الشخص او المجموعة التي ترتكبه ومهما كانت مبرراتهquot;.

ووقع الاعتداء عشية راس السنة 2011 واستهدف سوقا مكتظة امام ثكنة مقديشو العسكرية في العاصمة الفدرالية النيجيرية. وهذا الهجوم الذي لم تتبناه اي جهة، هو الثاني في ابوجا في بضعة اشهر. واسفر انفجار قنبلتين عن مقتل 12 شخصا خلال الاحتفال بذكرى الاستقلال في الاول من تشرين الاول/اكتوبر 2010.

وتبنت الحركة حينها الاعتداء الذي تسبب ايضا في جرح 38 شخصا. واكدت الحركة انها تناضل من اجل تقاسم عادل للموارد النفطية الضخمة لصالح سكان منطقة الدلتا الذين يعانون من الفقر.