قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت برقيات دبلوماسية سرية حصل عليها ويكيليكس ان اسرائيل تعمدت دفع الاقتصاد في قطاع غزة quot;الى شفير الهاويةquot;.


اوسلو: اشار دبلوماسيون اميركيون، في برقية من السفارة الاميركية في تل ابيب مؤرخة في الثالث من تشرين الثاني/نوفمبر 2008، الى ان اسرائيل تريد تشديد الخناق على اقتصاد غزة، حيث يعيش 1,5 مليون فلسطيني، ولكن من دون خنقه تماما.

وجاء في البرقية التي نشرت على موقع صحيفة quot;افتنبوستنquot; النروجية انه quot;في اطار الحصار التام على غزة اكد مسؤولون اسرائيليون (...) في عدة مناسبات عزمهم دفع الاقتصاد في القطاع الى شفير الهاوية دون الالقاء به فيهاquot;.

واضافت البرقية ان المسؤولين الاسرائيليين quot;يريدون ان يعمل اقتصاد غزة بشكل محدود وان يتفادوا في الوقت نفسه حصول ازمة انسانيةquot;.

يشار الى ان إسرائيل خففت حصارها على غزة اثر خضوعها لضغوط دولية بعد مقتل تسعة اتراك في هجوم للبحرية الاسرائيلية في 31 ايار/مايو على اسطول لنقل مساعدات الى القطاع.

وفرض الحصار في حزيران/يونيو 2006 بعد خطف جندي اسرائيلي وشدد مع استيلاء حركة حماس على القطاع في حزيران/يونيو 2007.

ويواجه اقتصاد غزة اوضاعا صعبة مع تسجيل نسبة بطالة في 2010 زادت عن 35% وهي من اعلى النسب في العالم.