قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الملفات العالقة بين الجانبين في السودان ستحتّم عليهما التعاون محللون يتوقعون نزاهة الاستفتاء ودولة افريقية لا عربيّة في الجنوب

أكدت ممثلة مفوضية إستفتاء جنوب السودان في القاهرة ماري إيزاك ان كافة العمليات التمهيدية لعملية الاستفتاء حول استقلال جنوب السودان لم تشهد أي مشكلات تذكر وكل الإجراءات تمت بشفافية ونزاهة لكنها توقعت مفاجآت في جوبا. وفيما اكدت إيزاك في حديث مع إيلاف أن الانفصال سيتم، استبعدت تجدد الحرب في السودان وأملت ان يشهد الجنوب إزدهارا.


في لقاء مع إيلاف قبيل ساعات من فتح باب الاقتراع على الاستفتاء المصيري لجنوب السودان، قالت ماري إيزاك ممثلة مفوضية استفتاء جنوب السودان في القاهرة إن الأوضاع المسقترة حتى الآن تضمن خروج الاستفتاء بشكل نزيه مؤكدة أن كل المؤشرات تدل على اتجاه التصويت إلى الانفصال.

ماري إيزاك

كما رفضت إيزاك الإجابة عن العديد من التساؤلات التي طرحتها عليها إيلاف والمتعلقة بالشؤون السياسية السودانية في مرحلة ما بعد الانقسام مؤكدة أن دور المفوضية يقتصر على الإشراف فحسب نافية علمها بوجود أي خطط من قبل الأمم المتحدة لمساعدة دولة الجنوب. وفي ما يلي نص الحوار:

*ما هو دور المفوضية في عملية الاستفتاء؟

**المفوضية هي المشرفة بشكل كامل على عملية الاستفتاء من البداية إلى النهاية حيث تتولى كافة الأمور من تسجيل الناخبين وعمليات التصويت وفرز الأصوات وحتى إعلان النتائج.

*لماذا مددت فترة التسجيل في الاستفتاء؟

**حتى يمكن لأكبر عدد من المواطنين السودانيين التسجيل في الاستفتاء لاسيما وأن هذه الفترة الإضافية أتاحت لمزيد من المواطنين التسجيل ليكون لهم حق التصويت والمشاركة في تقرير مصيرهم.

*هل سيتم تمديد فترة التصويت أيضا كما أعلن عن احتمال ذلك؟

**لا يزال الوقت مبكرا حول هذا الموضوع. ويرتبط هذا بمدى الإقبال على عملية التصويت لاسيما وأنها ستستمر 7 أيام.

* هل تعتقدين أن عملية الاستفتاء ستواجه مشكلات أمنية أو تشوبها عمليات تزوير؟

**حتى الآن لا يوجد ما يشير إلى ذلك، هناك رغبة حقيقة من الشماليين والجنوبيين في السودان إلى خروج الاستفتاء بشكل حقيقي وتحقيق رغبة كل منهما فضلا عن أن كافة العمليات التمهيدية لعملية الاستفتاء لم تشهد أي مشكلات تذكر وكل الإجراءات والاستعدادات تتم بشفافية ونزاهة لكن هذا لا يمنع أنني أتوقع مفاجآت في جوبا خلال الاستفتاء.

*ما هي هذه المفاجآت؟

**أعتذر عن الإجابة عن هذا السؤال لان الوقت لا يزال مبكرا على الحديث عن هذه الأمور.

*بصفتك مسؤولة المفوضية هل ترين أن السودان أقرب إلى الوحدة أم إلى الانفصال؟

**كل المؤشرات تدل على الانفصال وليس الوحدة ، في النهاية يتبقى أياما ونعرف من الاستفتاء لكن الأمل في الوحدة ضعيف.

*ما هي خطط الأمم المتحدة للتعامل مع الجنوب في حال انفصاله؟

**ليس لدي فكرة عن الخطط لكن الأمم المتحدة لن تترك الجنوب بالتأكيد.

*هل تعتقدين أن العلاقات بين مصر وجنوب السودان ستتأثر بالانفصال؟

**علاقة مصر والجنوب السوداني هي علاقة خاصة جدا بدليل وجود الكثير من المصريين ومشاريع كثيرة قبل الانفصال بالجنوب. وهي الاستثمارات التي بدأت في التدفق بعد توقيع اتفاقيات السلام بين طرفي النزاع في السودان لذا لن تتأثر مصر كثيرا بالانفصال.

*كيف ترين التصور الذي يدعم تدخل إسرائيل في جنوب السودان بشكل يوثر على علاقتها بمصر ؟

**هذا الموضوع مبالغ به بشكل كبير ، الجنوب لن يسمح لإسرائيل بالقيام بذلك وطبيعة علاقاته بالدول العربية ستكون جيدة.

*هل ترين أن الجنوب سيكون دولة عربية ؟

**يقرر هذا الأمر الرئيس سالفا كير لانه سيكون رئيس الجنوب ليس للمفوضية أو الأمم المتحدة شأنا في ذلك.

*ما هو مصير إقليم إيبي بعد الانفصال ؟

**المفاوضات هي الحل الوحيد لتناول أي خلافات عالقة بين الشمال والجنوب والشعب السوداني أنهكته الحرب بصورة كبيرة ولا يريد خوض حروب جديدة والدليل على ذلك التفاهم بين الشمال والجنوب في الوقت الحالي والمفاوضات بينهما في كافة التفاصيل والأمور العالقة بينهما ، لذا سيكون مصير الإقليم مرتبطا بالمفاوضات ونستبعد فيه خيار الحرب تماما.

*كيف ترين علاقة الشمال بالجنوب بعد الانفصال؟

**لن يكونا دولتين متنازعتين لان السودانيين بطبيعتهم متسامحين ولا يريدون الحرب ، لذا سيكون التعاون بينهما مستمرا إلى أبعد الحدود ولن يكونا دولتين متنازعتين في أي مشاكل عالقة بينهما.

*هل ستقوم الأمم المتحدة بدور في إعادة توطين المهاجرين من الشمال إلى الجنوب ؟

**الأمم المتحدة لها دور بالفعل في عمليات إعادة التوطين التي تتم في السودان منذ انتهاء الحرب بصفة عامة لكنها لم تشارك في عمليات التوطين التي تتم حاليا بعد نزوح الجنوبيين من الشمال إلى الجنوب قبل الاستفتاء بأسابيع لأن الحكومة الجنوبية لديها برامج العودة الطوعية وتقوم حاليا بإعادة تسكين هؤلاء المواطنين والوضع بالنسبة لهم آمن لأن منطقة الجنوب أصبحت آمنة إلى درجة كبيرة بعد توقيع اتفاقيات السلام.

*ما هو عدد السودانيين الذين لهم حق التصويت في مصر؟

** 3452 وسيقومون بالتصويت على مدار 7 أيام في 3 مراكز اقتراع بمناطق المعادي ومدينة نصر والحي السابع .

*ماذا عن عمليات تأمين اللجان؟

**تم التنسيق مع قوات الأمن المصرية لتأمين عملية الاقتراع بشكل كامل وأتوقع أن لا تحدث أي مشاكل وهناك مراقبين حقوقيين من منظمات حقوقية مصرية ستقوم بمتابعة الاستفتاء بشكل كامل.

*البعض ينتقد الاهتمام الأميركي الكبير بعملية الاستفتاء ويعتبره تدخلا في الشأن السوداني؟

**هذا الموضوع غير صحيح ، لأن الاهتمام ليس من الولايات المتحدة فحسب وإنما هناك اهتمام عالمي بعملية الاستفتاء ومصير الجنوب سواء من الوحدة أو الانفصال. ووصل مراقبون من مصر وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي لذا لا يعتبر هذا الأمر تدخلا في الشأن السوداني.

*كيف ترين مصير دولة الجنوب بعد الانفصال؟

**ستكون دولة غنية للغاية نظرا لطبيعة الأرض المليئة بالثروات وستزيد كمية الاستثمارات بها بشكل كبير لذا على الحكومة في الجنوب أن تقوم بتوجيه الاهتمام إلى استغلال الثروات والإمكانيات المتاحة في البلاد.