قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

هافانا: وصفت الحكومة الكوبية لقاء مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون اميركا اللاتينية روبرتا جاكبسون مع معارضين كوبيين الخميس في هافانا بانه quot;استفزاز علنيquot;. واكدت وزارة الخارجية الكوبية في بيان رسمي ان هذا اللقاء quot;يمثل انتهاكا فاضحا لمبادئ والقوانين الدولية التي تحكم العلاقات بين الدولquot;.

والتقت جاكبسون قادة من المعارضة الكوبية في قسم المصالح الاميركية في هافانا الخميس غداة لقاء مع الحكومة الكوبية. وهذه ارفع مسؤولة اميركية في ادارة الرئيس باراك اوباما تجتمع مع معارضين كوبيين. وكانت جاكبسون تراست الاربعاء البعثة التي بحثت في المسائل المرتبطة بالهجرة مع نائب وزير الخارجية الكوبي داغوبيرتو رودريغيز باريرا.

واوضحت الوزارة الكوبية انها اصرت على ضرورة عدم اغتنام البعثة الاميركية فرصة هذه الزيارة الرسمية الطابع للقيام quot;بانشطة مؤذية وتفتقد للاحترامquot; تجاه كوبا.

وفي ايلول/سبتمبر 2009، التقت بيسا وليامز وهي ايضا مساعدة نائب وزيرة الخارجية لشؤون اميركا اللاتينية الا انها من رتبة ادنى، نحو عشرة معارضين بعد اجتماع مع السلطات الكوبية حول استئناف تبادل البريد المباشر بين البلدين، ما اثار غضب هافانا. وكانت حينها اول ممثلة عن وزارة الخارجية الاميركية تتوجه منذ العام 2002 الى كوبا التي قطعت واشنطن علاقاتها الدبلوماسية معها عام 1961.