قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: أعلنت مصر انها تحترم quot;خياراتquot; الشعب التونسي بعد فرار الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين بن علي الى السعودية امام ضغط حركة الاحتجاج الشعبي.

واعلنت وزارة الخارجية في بيان ان quot;مصر تعتبر انه من المهم في اللحظة الحالية ان يتكاتف التونسيون جميعا من اجل صون مكتسباتهم التي حققوها على مدار عقود بعد الاستقلال والحيلولة دون اي تطور سلبي يعرض تلك المكتسبات الى الخطرquot;.

واضافت ان quot;مصر تؤكد احترامها لخيارات الشعب في تونس الشقيقة وتثق في حكمة الاخوة التونسيين على ضبط الوضع وتفادي سقوط تونس في الفوضىquot;.

وغادر الرئيس السابق زين العابدين بن علي تونس الجمعة متوجها الى السعودية بعد حكم دام 23 عاما اثر حركة احتجاج لا سابق لها ضد نظامه استمرت نحو الشهر واسفرت عن سقوط عشرات القتلى.

واقصي بن علي نهائيا من السلطة في تونس حيث اعلن المجلس الدستوري السبت quot;شغور السلطةquot; وعين رئيس البرلمان التونسي فؤاد المبزع رئيسا للبلاد بالوكالة كما ينص عليه الدستور.

واحتفل عشرات المصريين والتونسيين امام السفارة التونسية في القاهرة الجمعة برحيل بن علي بلاده داعين مصر الى ان تحذو حذو تونس.

وهتف متظاهرون مصريون quot;اسمعوا كلام التونسيين، الدور عليكم يا مصريينquot;، بينما ردد متظاهرون تونسيون النشيد الوطني، وسط حضور امني كثيف.

وغالبا ما يشار الى جمال مبارك (48 سنة) المقرب من رجال الاعمال على انه سيكون خليفة لوالده حسني مبارك (82 سنة) لكنه لم يوضح حتى الان موقفه من الترشح للرئاسة.