قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

يوجه الرئيس التونسي مساء اليوم خطاباً في وقت تصاعدت فيه حدة الاضطرابات وإعلان حظر تجول ليلياً في العاصمة.


تونس: افادت وكالة الانباء التونسية الرسمية ان الرئيس زين العابدين بن علي سيوجه مجددا خطابا مساء الخميس الى التونسيين في وقت تتصاعد الاضطرابات التي تشهدها تونس ما اسفر عن العديد من القتلى في العاصمة والاقاليم.

وقالت الوكالة التونسية ان quot;الرئيس زين العابدين بن علي سيخاطب هذا المساء الشعب التونسيquot;. وهذا الخطاب هو الثالث منذ اندلاع الاضطرابات غير المسبوقة احتجاجا على البطالة في منتصف كانون الاول/ديسمبر. وكان الرئيس التونسي تعهد بتوفير 300 الف وظيفة جديدة بحلول 2012 لمكافحة البطالة المتفشية، منددا بمن وصفهم quot;عصابات ملثمةquot; وquot;مناوئين مأجورين .. مسيرين من الخارجquot; اتهمهم بالوقوف وراء الاضطرابات.

واقال بن علي وزير الداخلية رفيق بلحاج قاسم الاربعاء وقرر تشكيل لجنة تحقيق حول الفساد واعلن حظر تجول ليليا في العاصمة. كذلك دعا الرئيس التونسي الى الهدوء في تصريح بثته قناة تلفزيونية خاصة مقرها في لندن.

أعمال سلب وتخريب بمنتجع الحمامات في تونس

وعلى صعيد متصل شهد منتجع الحمامات في تونس، والذي يقصده السياح الاوروبيون، اعمال سلب وتخريب عصر الخميس وفق مراسلين لوكالة فرانس برس وصلوا الى هذه المدينة التي تبعد ستين كلم جنوب العاصمة التونسية.

وتم تخريب مركز للشرطة ومقر للحزب الحاكم الذي يتزعمه الرئيس زين العابدين بن علي اضافة الى منازل لاثرياء يعود احدها وفق سكان الى احد القريبين من الرئيس التونسي. وكتب على احد جدران هذا المنزل الواقع على الكورنيش والذي تعرض لتخريب كبير quot;الموت لبن عليquot;.

وعلى الطريق اقام المارة حواجز عدة فيما عمد اخرون الى تخريب متاجر وسرقة محتوياتها. وبدات اعمال التخريب بعد مسيرة سلمية في هذه المدينة السياحية اثر تشييع عامل في واحد من عشرات الفنادق التي يمتلىء بها هذا المنتجع يدعى زهير سويسي، قتل الاربعاء برصاص الشرطة.