قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: ذكرت الخارجية الروسية أن مرحلة جديدة من التطور السياسي في التاريخ السوداني يفتح حاليا. وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم، بمناسبة انتهاء استفتاء تقرير مصير جنوب السودان في 15 يناير الحالي:quot; نحن ننطلق من أن قيادتي شمال السودان وجنوبه ستتمسكان بحزم بالالتزامات التي قطعتاها على نفسيهما فيما يخص القبول بأية نتيجة للاستفتاء، إن كان لصالح الحفاظ على وحدة البلاد أو تقسيمهاquot;.

وأشارت الخارجية إلى أن تنفيذ بنود اتفاقية السلام الشاملة، التي أبرمت قبل 6 سنوات، يقترب من نهايته، معبرة عن أملها بأن تواصل المنطقة تعافيها من تبعات النزاع.

وينص القانون الصادر في العام 2009 على وجوب مشاركة 60% على الأقل من الناخبين الجنوبيين المسجلين للاعتراف بشرعية نتائج الاستفتاء.

لذا يمكن اعتبار أن استفتاء تقرير مصير الجنوب السوداني قد تم، كونه شهد مشاركة أكثر من 80% من الناخبين الجنوبيين، بانتظار أن يتم الانتهاء من فرز الأصوات في 2 فبراير المقبل.