قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: تعهد وزير تونسي كان احد قادة المعارضة في النظام المخلوع، الاربعاء بالاستقالة من الحكومة في حال quot;لم تنظم انتخابات حرة ونزيهةquot; خلال الاشهر المقبلة. وقال وزير التنمية الجهوية والمحلية احمد نحيب الشابي لهيئة الاذاعة البريطانية quot;بالتأكيد سوف استقيل في حال بدأت اشك بعدم اجراء انتخابات حرة ونزيهة خلال ستة او سبعة شهورquot;.

واضاف الرئيس التاريخي للحزب الديموقراطي التقدمي quot;لست الوحيد الذي سيستقيل. كل الذين دخلوا الى حكومة الوحدة الوطنية هذه سوف يستقيلون في حال لم تنظم انتخابات حرة وشفافة او في حال لم تطبق الاجراءات التي اتخذناها على الفورquot;.

واعرب من جهة اخرى عن تأييده لدخول اسلام معتدل في الحياة السياسية التونسية. وقال ان الوزير الاول اجرى محادثات مع حزب النهضة وهو اكبر حزب اسلامي وكان محظورا. واضاف quot;انظروا الى المغرب. ادخلوا اسلاما سياسيا معتدلا وهم يعرفون الاستقرارquot; مضيفا ان quot;اسلاما سياسيا معتدلا له موقعه في تونسquot;.

وكان زعيم حزب النهضة راشد الغنوشي الذي يعيش حاليا في بريطانيا اعلن عودته الى تونس. وحسب الشابي، فان دول عربية اخرى تتابع التطورات في تونس quot; وتعتقد انها من الممكن ان تتبع المثال التونسيquot;.
وقال ايضا ان quot;شيئا ما يجري في العالم العربي ولهذا السبب نريد ان ننجح وان نطبق برنامجنا الانتقالي نحو الديموقراطية في تونس لانه ليس من حقنا ان نفشلquot;.