قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: انتقد الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد المجتمع الغربي الذي قال ان الانسان تحول فيه الى quot;تائه في صحراء المجونquot;، مدافعا عن نموذج التنمية quot;الاسلامي الايرانيquot;. وقال نجاد في تصريحات ادلى بها خلال زيارة خارج طهران ونقلتها وكالة الانباء الايرانية الطلابية (ايسنا) quot;لا نريد مجتمعا يتيه فيه الناس في صحراء المجونquot;، مشددا على تعزيز مؤسسة الزواج وتشجيع الانجاب.

وقال quot;ان الشعار القائل بان ولدين يكفيان هو وليد الغرب حيث يعتبر الطفل مزعجا، ويقال ان على الناس ان يعيشوا حياتهمquot;. وكان بذلك ينتقد برنامجا حكوميا لخفض معدلات الانجاب. واضاف quot;قلنا ان ولدين لا يكفيان والبعض اعترض على ذلك. ان نموذج العائلة التي لديها طفلان من شأنه تدمير الامم. ماذا سيحل بنا خلال 50 سنة اذا كان لدينا طفلان لكل اسرة؟ الشىء نفسه الذي يحصل مع اوروباquot;.

وينتقد احمدي نجاد منذ سنوات برنامج تنظيم الاسرة المطبق في ايران. واثر الثورة الاسلامية، شجعت ايران الانجاب، لكنها اعتمدت في بداية التسعينات سياسة لتنظيم الولادات ادت الى تراجع النمو السكاني من 3,2 % في 1979 الى 1,6 % حاليا.

ويبلغ عدد سكان ايران حاليا 74 مليونا مقابل 36 مليونا في 1979. و70% من سكانها دون 35 عاما. وقال احمدي نجاد اخيرا ان عدد السكان يمكن ان يرتفع الى 150 مليونا. وتعرضت تصريحاته للانتقاد من قبل من يعتبرون ان البلاد ليست لديها الامكانيات الاقتصادية لتلبية احتياجات هذا العدد.

وقال احمدي نجاد ان ايران تريد تطوير quot;نموذج تنموي اسلامي ايرانيquot; قائم على القيم الاخلاقية والاسلامية، مضيفا انه quot;بهذا النموذج يمكننا ان نغزو العالمquot;. واكد كذلك ان المثلية مخالفة quot;لروح الانسان والانسانيةquot;. ويعاقب القانون في ايران المثلية بالاعدام.