قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: ذكرت وكالة انباء فارس ان غالبية النواب في مجلس الشورى الايراني الذي يسيطر عليه المحافظون،اعربوا الثلاثاء عن دعمهم لquot;ثورةquot; الشعب التونسي.

وجاء في بيان وقعه 228 من النواب ال290 ان quot;برلمان الامة الايرانية يدعم بثبات الحركة الثورية للشعب التونسي الشجاع (...) ويتمنى له التوفيقquot;.

واضاف البيان ان quot;صرخة الحرية التي اطلقها الشعب التونسي انهت مرحلة الطغيان والفظاعات ووضعت ابتسامة على وجه هذا الشعب المضطهدquot;.

وقال النواب ان سقوط نظام الرئيس زين العابدين بن علي جاء quot;نتيجة النضال التاريخي للشعب ضد الاضطهاد من جهة (...) وعدم اكتراث (الحكومة) لحاجات الشعب من جهة اخرىquot;.

ووجه رئيس البرلمان علي لاريجاني من جهته نداء الى العالم الاسلامي.

ونقل موقع التلفزيون الايراني عن لاريجاني قوله quot;على العالم الاسلامي ان يصغي الى صرخة الشعب التونسي (...) التي تترجم بوضوح الاستياء من سنوات طويلة من الديكتاتوريةquot;.

والاحد حمل لاريجاني quot;الولايات المتحدة وبعض الدول الغربيةquot; مسؤولية معاناة الشعب التونسي.

كما اعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية رامين مهمانبراست الاحد ان ايران تعرب عن quot;قلقهاquot; من الوضع في تونس التي تقيم معها الجمهورية الاسلامية quot;علاقات جيدة جداquot;.

واضاف quot;نأمل بان يتمكن الشعب التونسي من تحقيق مطالبه في اقرب وقت في اجواء من السلم والامن والاستقرارquot;.

وكان بن علي فر الجمعة من تونس بعد شهر من التظاهرات احتجاجا على البطالة وغلاء المعيشة.

وفي 2009 شهدت ايران تظاهرات احتجاجية اثر فوز الرئيس محمود احمدي نجاد بولاية رئاسية ثانية، ردت عليها السلطات الايرانية باجراءات قمعية.