قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تخطت شعبية الرئيس الاميركي باراك اوباما في كانون الثاني/يناير عتبة الـ50% للمرة الاولى منذ منتصف العام 2009، حسب ما اظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال ومحطة quot;اي بي سيquot;.

وبعد عامين على وصوله الى البيت الابيض، قال 53% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم انهم يؤيدون ما يقوم به الرئيس وذلك بارتفاع ثماني نقاط نسبة الى ما كانت عليه شعبيته في كانون الاول/ديسمبر.

وفي ما يتعلق باطلاق النار في اريزونا في 8 كانون الثاني/يناير، قال 74% من الاشخاص الذين سئلوا رأيهم انهم يوافقون على الطريقة التي عالج بها الرئيس الاميركي هذا الحادث الذي قتل خلاله ستة اشخاص واصيبت نائبة ديمقراطية.

وعلى الصعيد الاقتصادي، توقع 56% من المستطلعين ان تتحسن الامور خلال السنوات الخمس المقبلة مقابل 21% يعتقدون العكس.

واجري الاستطلاع على الف شخص بين 13 و17 كانون الثاني/يناير. ويمثل هامش خطأ بمعدل 3,1%.