قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: غاب الدعاء للرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي عن صلاة الجمعة اليوم، وكذلك غابت الرقابة الامنية المشددة التي كانت تواكب صلاة الجمعة في مختلف المناطق التونسية.

وفي جامع الفتح بوسط العاصمة التونسية بدأ الامام خطبته بالترحم على quot;شهداء ثورة الشبابquot; من دون ان يشير ولو مرة واحدة خلال الخطبة الى اسم بن علي.

ولاحظ انس طعم الله (26 عاما) quot;في العادة يطلق الامام دعوات مثل اللهم احفظ رئيسنا زين العابدين بن عليquot;.

وفي جامع الزيتونة حيث تأسست اول جامعة في العالم الاسلامي في قلب المدينة العربية القديمة، اكد مسؤول عن الجامع ان الخطبة لم تتضمن اي اشارة الى بن علي الذي كانت الدعاية الرسمية تقدمه باعتباره quot;حامي الوطن والدينquot;.

وكانت المساجد، في عهد نظام بن علي، تخضع لحراسة مشددة تحت شعار التصدي للاسلاميين وكانت خطب الصلوات الجماعية (صلاة الجمعة وصلاة عيد الفطر وصلاة عيد الاضحى) تمليها او توحي بها السلطات الدينية الرسمية الممثلة بوزارة الشؤون الدينية.