قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك


انقرة: قلل الرئيس التركي عبدالله غول من شأن تقرير لجنة (تيركل) الاسرائيلية الذي برا الجنود الاسرائيليين من مسؤولية سقوط 39 قتيلا وجريحا معظمهم اتراك في حادث الاعتداء على اسطول الحرية.

جاء ذلك في تصريح للرئيس غول قبيل توجهه الى مدينة ستراسبورغ الفرنسية للمشاركة في الدورة العامة للجمعية البرلمانية التابعة لمجلس اوروبا وقال للصحافيين ان التقرير الذي اعدته لجنة تقصي الحقائق المشكلة من اسرائيل quot;لا يحظى بصدقية دوليةquot;.

وكانت هذه اللجنة التي يراسها القاضي الاسرائيلي المتقاعد يعقوب تيركل وعضوية مراقبين من ايرلندا وكندا قد اعلنت نتائج تقريرها حول حادث اسطول الحرية بان تعامل الجنود الاسرائيليين مع نشطاء السلام الذين كانوا على متن سفن الاسطول جاء متوافقا مع القانون الدولي.

واعتبرت لجنة تيركل التي نظرت فقط في شرعية استيلاء اسرائيل على اسطول الحرية المكون من ست سفن ان الاجراءات التي اتبعتها اسرائيل خلال الحادث جاءت منسجمة مع القانون الدولي بزعم ان الاسطول كان محملا بالاسلحة الى قطاع غزة المحاصر.

ورأى غول في معرض تنديده باستنتاجات تقرير لجنة تيركل ان الهجوم الاسرائيلي على اسطول الحرية يتعارض كليا مع القانون الدولي ويعد فعلا سافرا وقال ان quot;التقرير الذي اصدرته اسرائيل بهذا الشأن لا شرعية لهquot;.

واكد ان تركيا لن تلتفت الى هذا التقرير الفاقد للمصداقية وانها فقط تعترف بالتقرير الذي اصدرته لجنة التحقيق الدولية التابعة لمجلس حقوق الانسان والذي اكد وقوع انتهاكات اسرائيلية لحقوق الانسان في حادث اسطول الحرية.