قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

اعتبر وزير الخارجية البحريني أن تسريب الوثائق الفلسطينية تضعف الموقف الفلسطيني ودعا لتشكيل حكومة وحدة وطنية في لبنان.


المنامة: انتقد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن احمد ال خليفة ضمنا تسريب الوثائق الفلسطينية معتبرا انها تضعف الموقف الفلسطيني، كما دعا الى حكومة وحدة وطنية في لبنان وعدم استبعاد اي طرف.

وقال الشيخ خالد في مؤتمر صحافي مع نظيره القبرصي ماركوس كبريانو في المنامة ردا على سؤال حول الوثائق quot;لا استطيع ان اعلق على وثائق نشرت في محطة تلفزيونية لاننا لا نعرف مدى صحتها ومن سربها ولمصلحة من يأتي هذا الاضعاف للموقف الفلسطينيquot;.

واضاف quot;ان هذا يأتي في وقت غير مناسبquot;، مشيرا الى انه quot;في الوقت الذي ينتزع فيه الفلسطينيون الاعتراف بدولتهم المستقلة ويستعدون لانتزاع اعتراف الامم المتحدة تأتي هذه الوثائق لتشكك في الطرف الفلسطينيquot;. وقال quot;اعتقد انهم (القيادة الفلسطينية) يقومون بجهد ملموس في بناء دولتهم ومن وجهة نظري هذا هو الاهم سواء اكانت هناك مفاوضات مباشرة ام غير مباشرة (...) بناء الدولة هو الاهم وليس التشكيك في القيادة الفلسطينيةquot;.

وشدد الوزير البحريني ونظيره القبرصي من جهة اخرى quot;على ضرورة استقرار الوضع في لبنانquot;. وقال الشيخ خالد في هذا السياق quot;نحن نؤكد ضرورة استقرار لبنان وتفاهم قياداته وطوائفه ضمن الدستور اللبنانيquot; مضيفا quot;ونامل ان يشكل اللبنانيون حكومة وحدة وطنية دون استبعاد لاي طرفquot;.

وحذر من ان quot;انزلاق لبنان الى اي نوع من المشكلات لن يخدم الاستقرار في المنطقة (...) يتعين عدم استبعاد اي طرفquot;. واعتبر الشيخ خالد من جهة اخرى ان quot;ما يجري في مصر شأن داخليquot; مضيفا quot;ان مصر هي عمود الاستقرار في البلدان العربيةquot; وquot;ان يتم تصوير ما يجري فيها خارج سياقه الطبيعي ليس هو المسألة الصحيحةquot;.

واضاف quot;نتطلع لاستقرار مصر وشعبها لان استقرار مصر استقرار للامة العربيةquot;. وفي الملف التونسي، قال الشيخ خالد quot;ان ما يجري في تونس شأن داخلي ... ونحن اكدنا منذ البداية ضرورة استقرار هذا البلد العربي وضرورة الاحتكام للدستور التونسي ... ونأمل ان يستقر الوضع في تونس التي تضم مجتمعا مدنيا حيويا وجيشا وطنيا اميناquot;.

ومن جهته، جدد وزير الخارجية القبرصي ماركوس كبريانو دعم قبرص quot;لاستقرار لبنان واحترام استقلالهquot; مشددا على quot;ان هناك دستورا يتعين احترامه وندعم اللبنانيين لحل مشكلاتهمquot;. وجدد الوزيران اللذان وقعا مذكرة تفاهم للتشاور الدبلوماسي بين وزارتي خارجية البلدين، دعم قرارات الامم المتحدة المتعلقة بالقضية القبرصية وتوحيد الجزيرة.