قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو: اعلن سفير تونس في طوكيو نور الدين حشاد، نجل زعيم الحركة الوطنية لاستقلال تونس الذي اغتيل في 1952، استقالته الاربعاء من منصبه تضامنا مع الثورة في بلاده. وقال حشاد انه اتخذ هذا القرار في 20 كانون الثاني/يناير وانه سيعود الى تونس في 15 شباط/فبراير بعد ان ينهي الاجراءات التي ينص عليها البروتوكول الدبلوماسي.

وقال في رسالة بعث بها الى رؤسائه ان quot;الواجب يدعوني. لقد اتخذت هذا القرار تضامنا مع الشعب التونسيquot;. ونور الدين حشاد (66 عاما) هو النجل الاكبر لفرحات حاشد الذي اسس في 20 كانون الثاني/يناير 1946 الاتحاد العام التونسي للشغل واشعل المقاومة ضد الاحتلال الفرنسي لتونس حتى اغتياله في كانون الاول/ديسمبر 1952.

وردا على سؤال عن مشاريعه بعد عودته الى تونس، اجاب نور الدين حشاد ان quot;من المبكر التحدث في هذا الموضوع في الوقت الراهنquot;. وقال ان quot;المهم، هو ما يتعين القيام به حتى تنجح هذه الثورة وتستمر بسلام، نموذجا ومرجعا وثورة للشبان التونسيين من اجل بناء تونس القرن 21quot;.

في شأن الشكوى التي رفعت في 20 اذار/مارس 2010 ضد عضو سابق في منظمة اليد الحمراء السرية الفرنسية التي شرعت اغتيال والده، اعلن حشاد ان القضية رفعت الى محكمة الاستئناف الاسبوع الماضي بعدما رفضتها محكمة الدرجة الاولى.

وقال ان quot;محكمة الاستئناف ستصدر قرارها في الثالث من شباط/فبراير. ونحن مدركون انها سترفضها وسيكون هذا الرفض خطأquot;. واضاف ان quot;هذه القضية ستكون في جدول اعمال الثورة التونسية واي حكومة تونسية في المستقبل. وسنحاسب فرنسا. وهذا لن يتوقف. ويجب ان تدرك الحكومة الفرنسية ذلكquot;. وذكر السفير المستقيل انه بعث برسالة في هذا الشأن الى الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في 25 شباط/فبراير 2010.