قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قال وكيل آية الله علي السيستاني أن نوابا يستولون على الأموال من خلال تسجيل أسماء وهمية في فرق الحراسة الخاصة بهم.


كربلاء:اتهم احد وكلاء المرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني النواب العراقيين الجمعة بالاستيلاء على رواتب مخصصة من اجل حمايتهم بواسطة تسجيل اسماء وهمية لقبض المبالغ .
وقال الشيح احمد الصافي خلال خطبة الجمعة في ضريح الامام الحسين quot;هناك صاحب موكب بقي لديه جزء بسيط من الرز وانتهت ذكرى اربعين الحسين، فاحتار ماذا يفعل بها خشية الوقوع في الحرام بينما بعض النواب يأخذون نصف راتب الحمايات المخصص لهم بطريقة الخديعةquot;.

واضاف ان quot;صاحب الرز اكثر وعيا بكثير من عضو مجلس النواب (...) وتمنينا على المسؤولين ان يكونوا مع الناس خلالquot; احياء الذكرى.
يشار الى ان البرلمان خصص لكل نائب ثلاثين حارسا شخصيا براتب 750 الف دينار (630 دولار).

من جهته، قال مصدر برلماني ان غالبية النواب ليسوا بحاجة الى هذا العدد لانهم من سكان المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في وسط بغداد، لكنهم يقومون بتسجيل عناصر حماية من اقاربهم ليتسلموا المبالغ المخصصة لثلاثين شخصا.
واضاف رافضا الكشف عن اسمه ان quot;حل الاشكال يكمن في فك ارتباط مجلس النواب المالي بالحراس وربطه بوزارة الداخلية او الدفاع (...) ناقش البرلمان هذه المسالة مرارا، لكن تم التغاضي عنها لانها ليست في صالح النوابquot;.

وشارك نحو اربعة الاف موكب حسيني في تقديم الخدمات والطعام والشراب لملايين الزوار الذين وصلوا سيرا على الاقدام الى كربلاء لاحياء ذكرى اربعين الامام الحسين التي بلغت ذروتها الثلاثاء الماضي.
وتعتمد هذه المواكب على تمويل ذاتي وتبرعات.