قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مدريد: اعلن ابن عم العاهل المغربي الامير مولاي هشام الاثنين ان المغرب quot;لن يستثنى على الارجحquot; من حركة الاحتجاجات الشعبية في الدول العربية بعد الثورة التونسية وتظاهرات مصر. وقال مولاي هشام في حديث مع صحيفة الباييس الاسبانية ان موجة الاحتجاجات الاجتماعية والسياسية التي تهز بعض الدول العربية quot;لم تصل بعد الى المغربquot;.

واضاف ابن عم ملك المغرب محمد السادس quot;لكن يجب ان لا نخطئ: ان موجة الاحتجاجات ستطال كافة الانظمة والمغرب لن يستثنى على الارجحquot;. وعلق مولاي هشام (46 سنة) المصنف الثالث في ترتيب الوراثة الملكية في المغرب quot;يبقى ان نعرف ان كانت الاحتجاجات ستتخذ طابعا اجتماعيا او سياسيا ايضا، وان كانت الاحزاب السياسية ستتحرك تحت تاثير الاحداث الاخيرةquot;.

واعتبر الامير ان quot;ديناميكية الانفتاح التي بدات (في المغرب) في نهاية التسعينيات قد انتهت تقريبا وان اعادة تحفيز الحياة السياسية المغربية في ظل الوضع الاقليمي مع تفادي التطرف على انواعه، سيكون تحديا كبيراquot;.

واعتبر ان الثورة التونسية والتظاهرات المصرية تشكل quot;قطيعة بالنسبة للمفاهيم السابقةquot; اذ لا تتسم quot;باي طابع دينيquot; او quot;مناهض للامبرياليةquot; او quot;الاستعمارquot;. وخلص مولاي هشام الى القول quot;يجب على اوروبا ان تستيقظ وتكف عن دعم الانظمة الدكتاتورية التي لا مستقبل لها وان تدعم بالكامل الحركات التي تتطلع الى تغيير دائمquot;.