قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: بدأت هنا اليوم المباحثات الوزارية المشتركة بين شطري السودان (السودان وجنوب السودان) حول القضايا العالقة بين البلدين ومستقبل العلاقات بينهما.

واوضح رئيس الجانب السوداني وزير المالية والاقتصاد علي محمود في كلمة القاها في الجلسة الافتتاحية أنه سيتم توزيع القضايا المطروحة للنقاش على ثلاث لجان للتباحث حولها اولها لجنة التعليم واخرى للشؤون الانسانية والنواحي الأمنية والحدود والثالثة لقضايا التجارة والمالية والاستثمار والصناعة والنفط لافتا الي ان المسائل الفنية في هذه المجالات ستناقش في اجتماعات ثنائية تضم الوزارتين المعنيتين في الدولتين.

واكد انه تم حشد جميع الكوادر المختصة في هذه المجالات حتى يتم التوصل لنتائج طيبة لمصلحة شعبي البلدين ولاتفاقيات تخدم المواطنين في الشمال والجنوب مشددا علي أن الطرفين يشاركان بصدور منفتحة ويتطلعان لكثير من التعاون والتآزر.

من جانبه اعرب وزير شؤون مجلس وزراء جنوب السودان دينق الور عن سعادته بهذه الزيارة والترحيب الحار مؤكدا ان العلاقة بين الدولتين يجب أن تكون علاقة خاصة .

يذكر ان جنوب السودان انفصل رسميا عن الشمال في التاسع من يوليو الماضي بمقتضى نتائج الاستفتاء على تقرير المصير الذي نص عليه اتفاق سلام ابرم بين الجانبين في عام 2005 بعد مضي 21 عاما على الحرب الاهلية الطاحنة.

ولا يزال عدد من القضايا محل خلاف بشأن فك الارتباط بين الدولتين ابرزها النفط الذي ينتج معظمه في الجنوب وتوجد موانىء تصديره ومصافي التكرير بالشمال بجانب الديون الخارجية وترسيم الحدود والنزاع حول منطقة (ابيي).

ومن المقرر ان تعقد جلسة مباحثات بحضور رئيسي البلدين مساء اليوم علي ان تعرض نتائج المباحثات في مؤتمر صحفي غدا في ختام زيارة رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت التي بدأت اليوم.