قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

روما: طلبت منظمة الزراعة والاغذية الدولية (الفاو) الاربعاء 3,5 ملايين دولار لاتخاذ اجراءات عاجلة وتجنب ازمة انسانية وغذائية وشيكة في منطقتين تعيشان نزاعات على الحدود بين السودان وجنوب السودان.

واعربت المنظمة التابعة للامم المتحدة ومقرها في روما عن قلقها في بيان جاء فيه quot;اثر استئناف المعارك بين القوات الحكومية والحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال والتي اوقفت ابرز حملة زراعية، فان المواد الغذائية المتوافرة في مناطق النيل الازرق وجنوب كردفان ستتقلص بشكل كبيرquot;.

والمواجهات في المنطقة تصادفت مع فترة بين موسمين، فيما بلغت مخزونات السلع الغذائية لدى العائلات ادنى مستوياتها. ويحتاج نحو 235 الف شخص على الاقل لمساعدة في هاتين المنطقتين، بحسب الفاو.

والنيل الازرق وجنوب كردفان منطقتان رئيسيتان في انتاج الذرة في السودان، وموسم الشهر المقبل سيضيع على ما يبدو بسبب المواجهات الاخيرة والامطار المتفاوتة.

وفي جنوب كردفان، تعذرت حملة زرع البذور لان السكان ارغموا على الفرار في بدايتها. وفي ولاية النيل الازرق، سمح اندلاع المعارك في وقت متاخر بزرع البذور لكن السكان اضطروا الى ترك مزروعاتهم.

وتوصل فريق صغير من الفاو مؤلف من مواطنين يعملون في جنوب كردفان الى توزيع البذور والادوات لعشرين عائلة في المناطق الاكثر هدوءا.

وتبذل الفاو جهودا لنقل البذور الى عشرين الف اسرة اخرى في جنوب كردفان وخمس عشرة الف عائلة في النيل الازرق لزرع خضار الشتاء مكان موسم الذرة لهذه السنة.

وفيما انشق جنوب السودان واجتاحت الحرب الاهلية غرب دارفور، شهد شرق السودان عشر سنوات من حركة تمرد اقليات عرقية ضد الحكومة المركزية في الخرطوم انتهت باتفاق سلام هش في 2006. ويبقى الفقر متجذرا في هذه المنطقة البالغ عدد سكانها خمسة ملايين نسمة.