قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: بدأ وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية ناصر جودة الليلة زيارة رسمية إلى تونس هي الأولى من نوعها لمسؤول أردني بعد ثورة 14 يناير.

ومن المقرر وفق برنامج زيارة جودة عقد لقاءات مع كل من رئيس الجمهورية المؤقت فؤاد المبزع ورئيس الحكومة الانتقالية الباجي قائد السبسي الى جانب عقد جلسة عمل مع نظيره محمد المولدي الكافي.

تندرج هذه الزيارة الاولى من نوعها لمسؤول أردني بعد الثورة وفق بيان وزارة الخارجية اليوم في اطار الحرص المشترك على تطوير العلاقات بين البلدين واستشراف افاقها ودعمها فى مختلف المجالات اضافة الى تبادل وجهات النظر حول المسائل الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وينظم العلاقات بين البلدين اطار قانوني يشمل مجالات مختلفة بالاستناد الى جملة اليات، لاسيما اللجنة العليا المشتركة ولجنة التفكير والتشاور السياسى برئاسة وزيرى خارجية البلدين الى جانب تسع لجان اختصاصية.

وشهدت المبادلات التجارية بين تونس والاردن تطورا لافتا خاصة اثر التوقيع على اتفاقية التجارة الحرة التونسية الاردنية واتفاقية منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى واتفاقية التبادل الحر العربية المتوسطية.

ومن أهم الصادرات التونسية الى الاسواق الاردنية الاسلاك والمعدات الكهربائية والمواد الغذائية والالومنيوم أما الواردات فتتمثل فى الادوية والاسمدة.

ويحرص الجانبان على دعم نسق الاستثمارات المشتركة الى جانب السعي حاليا لدارسة امكانية فتح خط بحري يربط بين تونس والمغرب ومصر والاردن. وتشارك المملكة الاردنية الهاشمية بخمسة مراقبين فى عملية انتخاب المجلس الوطنى التأسيسى المقرر في 23 من الشهر الجاري.