قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

جلعاد شاليط

آخر تحديث 12/10/2011 الساعة 11.00 بتوقيت غرينتش.

القدس: رحبت الصحف الاسرائيلية الاربعاء باتفاق تبادل الاسرى مع حماس الذي سيتم بموجبه اطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط لكن بعض المعلقين حذروا من ان الاتفاق جعل اسرائيل تبدو ضعيفة وقد يؤدي الى اعتداءات جديدة في المستقبل.

وركزت الصحف على قرب اطلاق سراح شاليط الذي اسر على تخوم قطاع غزة عام 2006 على يد ثلاثة فصائل مسلحة.

ونشرت صحيفة يديعوت احرونوت الاكثر توزيعا على صفحتها الاولى صورة لوالدة الجندي افيفا وهي تبتسم مع عنوان quot;جلعاد سيعود الى البيتquot;.

كما نشرت صحيفة معاريف صورة مماثلة مع عنوان quot;جلعاد في طريقه الى البيتquot;.

من جهتها استخدمت صحيفة جيروزاليم بوست اليمينية الناطقة بالانجليزية كلمات نتانياهو خلال خطاب تلفزيوني القاه مساء الثلاثاء في عنوانها وهي quot;جلعاد شاليط سيعود اخيرا الى البيتquot;.

وعنونت صحيفة اسرائيل هايوم المجانية والمقربة من نتانياهو عددها بكلمة quot;في الطريق الى البيتquot; فوق صورة لشاليط.

وتناول المعلقون داخل الصحف الصفقة التي تشمل خروج 1027 اسيرا فلسطينيا مقابل شاليط.

ورأى بعض المعلقين ان هذه الصفقة هي افضل شيء ممكن. كما اثنوا على قرار القادة السياسيين القبول به بينما حذر بعضهم من ان الصفقة قد تشجع على اسر المزيد من الجنود في المستقبل لان الاتفاق جعل اسرائيل تبدو ضعيفة.

واضاف المعلق ناحوم بارنيا في مقال نشر في صحيفة يديعوت احرونوت ان نتانياهو يستحق الثناء لموافقته على الصفقة.

وكتب بارنيا ان quot;هناك قرارات لا مفر منها (...) قرار توقيع اتفاق شاليط واحد منها: الثمن مبالغ فيه والمخاطر كبيرة لكن لا يوجد اي خيار امام دولة لم تستطع لخمس سنوات انقاذ جندي من الاسر بطرق اخرى الا دفع الثمنquot;.

واضاف ان quot;البديل --تركه يموت في الاسر-- غير مقبول ولا يلبي الحد الادنى من شروطquot; اسرائيل.

واثنى الصحافي في هارتس يوسي فيرتر الذي ينتقد نتانياهو عادة، على قيام رئيس الوزراء quot;باهم اتفاق في حياتهquot;.

واشار فيرتر الى ان quot;نتانياهو لم يبدأ حربا ولم يوقع اتفاق سلام. ولم يجد حتى الان طريقى لتهدئة حركة الاحتجاج الاجتماعي. لكن سيذكر دائما على انه الرجل الذي اعاد جلعاد شاليط بعد خمس سنوات من الاسر القاسيquot;.

وبدا معلقون اخرون اقل حماسا للصفقة اذ حذر بين كاسبيت في صحيفة معاريف من ان الصفقة ستساهم في زيادة الاعتداءات المسلحة ضد الاسرائيليين.

وراى كاسبيت ان quot;حماس ستكون قادرة على اظهار ان طريقها وهو الارهاب هو الافضلquot;.

واضاف ان quot;كل شاب فلسطيني سيعرف انه ليس هناك مشكلة حيث يستطيع الشخص ان يذهب ويقتل اليهود ويصبح حرا في النهاية في اتفاق وهذا قبل ان نبدا بعد الضحايا الذين سيقتلون في المستقبل في ضوء الافراجquot; عن هؤلاء المعتقلين.

اما بن درور يميني، فوصف في مقال في معاريف الصفقة بانها quot;جائزة للارهابquot;.

وكتب يميني ان quot;الصفقة انتصار رائع لحماسquot;، مشيرا الى quot;انها ليست صفقة بل استسلام، فقد رأينا هذا الفيلم من قبل. كانت هناك اتفاقات مشابهة في السابق (...) بعض من هؤلاء الارهابيين سيعودون الى جرائمهم قريباquot;.

وكانت الحكومة الاسرائيلية اقرتليل الثلاثاء الاربعاء اتفاقا تم التوصل اليه مع حركة حماس وينص على اطلاق سراح الف اسير فلسطيني مقابل اطلاق سراح الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط، حسب ما اعلن مصدر رسمي.

واقر الاتفاق 26 وزيرا وصوت ضده ثلاثة من كبار الوزراء في الحكومة ومن بينهم وزير الخارجية افديغور ليبرمان.

فيما اكد رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل في كلمة عبر التلفزيون الثلاثاء ان حركة المقاومة الاسلامية واسرائيل ابرمتا quot;صفقةquot; تقضي بمبادلة الف و27 اسيرا فلسطينيا مقابل الجندي المحتجز في قطاع غزة منذ خمس سنوات جلعاد شاليط.

وقال مشعل انه تم التوصل الى quot;صفقة التبادل لاسرانا واسيراتنا الابطال مقابل الجندي واسير الحرب الذي اسرناه في الحربquot;، خلاصتها الافراج عن quot;الف اسير و27 اسيرةquot;.

واضاف انه سيتم الافراج عن الاسرى quot;على مرحلتين، الاولى 450 ستتم خلال اسبوع من هذا الوقت والثانية ستكون بعد شهرين من تنفيذ المرحلة الاولى وقوامها 550 اسيراquot;.

وتابع مشعل ان هذه الصفقة تشمل quot;كل النساء ولن تبقى اي اسيرة فلسطينية في سجون العدو (...) و315 اسيرا مؤبدا وعددا من ذوي الاحكام العالية (بالسجن) عشرات السنواتquot;.

واعتبر ان هذه الصفقة quot;انجاز كبير في الحجم والنوعية المتميزةquot;، مشيرا الى انها تشمل quot;معتقلين من الضفة الغربية وقطاع غزة واراضي 1948 والجولان والشتاتquot;.

وعبر عن شكره لكل من quot;ساعدquot; في انجاح هذه الصفقة وذكر منهم خصوصا قطر وسوريا وتركيا والوساطة الالمانية.

جلعاد شاليط اختبار لالتزام اسرائيل حيال جنودها

الجندي جلعاد شاليط الذي تحتجزه منذ 2006 سنوات مجموعات فلسطينية في غزة، اصبح رمزا واختبارا لمدى التزام الدولة العبرية حيال جنودها الذين يقعون في الاسر.
وكان شاليط خطف في 25 حزيران/يونيو 2006 خلال عملية قامت بها مجموعة فلسطينية مسلحة في جنوب اسرائيل على تخوم قطاع غزة. وتسلل مسلحون الى الجانب الآخر من الحدود عبر نفق وتمكنوا من مباغتة طاقم دبابة كان شاليط احد افرادها.
وقتل جنديان واصيب ثالث بجروح خطيرة بينما عثر على السترة المضادة للرصاص للجندي الرابع الكابورال جلعاد شاليط مضرجة بالدماء.

وتبنت الهجوم ثلاث مجموعات فلسطينية مسلحة بينها كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس.
ووعد الجندي بترفيعه الى رتبة سرجنت بعد اطلاق سراحه.

ومنذ ذلك الحين تتصدر صورته الصحف الاسرائيلية والدولية وكتب جنود اسمه على بطاقات اقتراع في الانتخابات التشريعية الاخيرة التي جرت في شباط/فبراير الماضي معبرين عن مطالبتهم بالعمل على اطلاق سراحه.
واللقطات الاولى لشاليط المعتقل لم تنشر سوى في تشرين الاول/اكتوبر 2009 عندما وافقت اسرائيل على الافراج عن عشرين اسيرة فلسطينية مقابل شريط فيديو يثبت انه على قيد الحياة.

وقد بدا في هذا الفيلم الذي استغرق دقيقتين واربعين ثانية في صحة جيدة وان اصابه بعض النحول وظهرت هالتان سوداوان حول عينيه. وفي ذلك الفيلم تحدث عن quot;حلمه بالحريةquot;.
ومنذ بداية اسره تمكن الجندي من ايصال رسائل اخرى برهنت انه حي في حزيران/يونيو 2007 وشباط/فبراير 2008 ثم في نيسان/ابريل وحزيران/يونيو من العام نفسه.

ففي تسجيل وصل في حزيران/يونيو 2007 قال الجندي quot;آمل كثيرا ان تولي حكومتي مزيدا من الاهتمام بي وتستجيب لمطالب المجاهدينquot;.
ويرى المسؤولون الاسرائيليون ان الرسالة والتسجيل امليا على الجندي من قبل خاطفيه.

وفي شباط/فباير 2008 وصلت رسالة ثانية من طريق وساطة قام بها طرف لم يحدد.
واخيرا نقلت رسالتان اخريان في نيسان/ابريل وحزيران/يونيو 2008 بعد وساطتين للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي والرئيس الاميركي الاسبق جيمي كارتر.

وكتب العسكري في رسالة اولى كتبها بعد ثلاثة اشهر من خطفه وموجهة الى والديه واشقائه واصدقائه ان quot;وضعي الصحي يتدهور يوما بعد يوم وخصوصا على الصعيد المعنوي وهذا ما يجعلني في حالة اكتئابquot;.
واضاف quot;انتظر انتهاء هذا الكابوس الذي لا يطاق وان يفرج عني من الزنزانة التي وضعت فيها في حالة عزلة بعد عيد ميلادي العشرين الذي كنت اتمنى ان اقضيه معكمquot;.

وهذه الرسالة الاولى المكتوبة بخط يد شاليط الذي يحمل الجنسية الفرنسية ايضا، سلمت من طريق اللجنة الدولية للصليب الاحمر في ايلول/سبتمبر 2006 الى السلطات الاسرائيلية.
وقد سلم ساركوزي والدي شاليط في 28 آب/اغسطس في عيد ميلاده الثالث والعشرين رسالة اكد فيها ان فرنسا quot;لا تنسىquot; ابنهما quot;وستواصل التحرك بلا توقفquot; لاطلاق سراحه.

وشاليط مولود في نهاريا شمال اسرائيل في 1986 وعاش منذ سن الثانية في احدى قرى الجليل الاعلى، ميتسبي حلا.
وهو رياضي ولاعب ماهر لكرة السلة ومن هواة الدراجات وخصوصا سباق فرنسا للدراجات الذي يتابعه بانتظام على التلفزيون.

وقد درس العلوم. وكان قبل خطفه يساعد والديه في ادارة نزل يملكانه في القرية.

ونفت اسرائيل مساء الثلاثاء ان يكون القياديان الفلسطينيان مروان البرغوثي واحمد سعدات مشمولين بصفقة تبادل الاسرى التي تشمل الافراج عن الجندي جلعاد شاليط وتم اعلان التوصل اليها الثلاثاء.

وقال رئيس جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي الشين بيت يورام كوهين للصحافيين quot;لن يتم الافراج عن مروان البرغوثي واحمد سعداتquot;، وهما امين سر حركة فتح في الضفة الغربية والامين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

إلا أن مسؤولا فلسطينيا قاللوكالة فرانس برس الثلاثاء ان اسرائيل ستطلق سراح البرغوثي واحمد سعدات من ضمن اتفاق تبادل للاسرى، وقال المسؤول الذي طلب عدم كشف اسمه ان quot;المعلومات التي لدينا تؤكد ان مروان البرغوثي واحمد سعدات سيكونان من ضمن الذين سيفرج عنهم في الصفقةquot;.

من جهته قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو انه قدم صفقة الافراج عن الجندي الاسير جلعاد شاليط للحكومة الاسرائيلية مساء الثلاثاء.
وقال نتانياهو quot;قدمت للحكومة اتفاقا سيعيد جلعاد شاليط سالما الى والديه والى كل شعب اسرائيلquot;.

واضاف quot;تم التوقيع على هذا الاتفاق الخميس ووقع عليه نهائيا اليومquot;.
وتحدث نتانياهو عن quot;مفاوضات صعبةquot; مضيفا انه انتهز quot;فرصةquot; للتوصل الى هذا الاتفاق.

وقال نتانياهو quot;كان القرار صعبا (...) واعتقد اننا توصلنا الى افضل اتفاق ممكنquot;. وشكر ايضا لمصر الجهود التي بذلتها للوصول الى هذا الاتفاق.

ونقل موقع صحيفة يديعوت احرونوت الالكتروني عن افيفا شاليط والدة الجندي الاسير قولها لسارة نتانياهو زوجة رئيس الوزراء في رد فعل اول لها ان quot;كلمة شكرا غير كافية لوصف شعورناquot;.
كما اعلنت كتائب عز الدين القسام وهي الجناح المسلح لحركة حماس مساء الثلاثاء انه تم التوصل الى صفقة لتبادل الاسرى مع اسرائيل على ان يتم تنفيذها quot;خلال ايامquot;.

وقالت الكتائب على موقعها الالكتروني انه quot;تم بحمد الله وفضله التوصل لصفقة تبادل أسرى مشرفة يتم بموجبها الإفراج عن أسرى فلسطينيين مقابل الإفراج عن الجندي الصهيوني جلعاد شاليطquot;.
وتابعت ان quot;صفقة التبادل ستتم خلال أيام وهي تستند الى معايير تعتمد لأول مرة في تاريخ صفقات التبادلquot; دون مزيد من التفاصيل.
وفي قطاع غزة رددت مكبرات الصوت في المساجد التكبيرات احتفالا باتمام الصفقة.

وقالت حركة حماس في بيان صحافي ان quot;عشرات آلاف الجماهير توجهوا صوب مسجد الخلفاء بمخيم جباليا وانطلقوا في سيول بشرية ابتهاجا بانتصار المقاومة واتمام صفقة التبادلquot;.
وكان مقاتلون فلسطينيون بعضهم من حماس خطفوا جلعاد شاليط (23 عاما) الذي يحمل ايضا الجنسية الفرنسية في 25 حزيران/يونيو 2006 على تخوم قطاع غزة.

عباس يرحب
ورحب الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الثلاثاء بانجاز صفقة التبادل. وقال كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات لوكالة فرانس برس في اتصال من كاراكاس حيث يرافق عباس في زيارة رسمية ان quot;الرئيس عباس يرحب بشدة باتمام صفقة التبادل وبهذا الانجاز الوطني الفلسطينيquot;.

واضاف ان quot;الرئيس عباس يعتبره انجازا للشعب الفلسطيني ونأمل ان ياتي اليوم القريب الذي يعود فيه كافة اسرانا الى بيتهم واهلهم قريبا جداquot;. وتابع عريقات ان quot;الرئيس يثمن الجهود الجبارة للشقيقة مصر التي افضت الى هذه النتيجة المهمة لشعبنا الفلسطينيquot;.

بدورها، رحبت حركة فتح التي يتزعمها عباس باتمام الصفقة وقال نائب امين سر اللجنة المركزية لحركة فتح جبريل الرجوب لفرانس برس quot;ترحب حركة فتح بهذا الانجاز وكل من شارك به لانه انجاز وطني بامتياز سيخفف المعاناة عن جزء من شعبناquot;، مشيدا بquot;الجهد المصري الذي توج بهذا الاتفاقquot;.

ساركوزي يعرب عن سعادته في شان شاليط ويهنىء نتانياهو

إلى ذلك عرب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي عن quot;سعادته الكبرى باعلان التوصل الى اتفاق حول اطلاق سراح جلعاد شاليطquot; الجندي الفرنسي الاسرائيلي الذي اسرته حماس في غزة منذ اكثر من خمسة اعوام.

وقد هنأ ساركوزي بنيامين نتيانياهو بquot;هذا النجاح الكبيرquot;، بحسب ما اعلن قصر الاليزيه مساء الثلاثاء.

وجاء في بيان ان ساركوزي اجرى اتصالا مساء الثلاثاء برئيس الوزراء الاسرائيلي وكذلك بنوعام شاليط، والد الجندي جلعاد شاليط، واعرب له عن quot;فرحته بقرب اطلاق جلعادquot;.
واضاف البيان ان ساركوزي quot;اجرى محادثات مساء الثلاثاء مع رئيس الوزراء نتانياهو وهنأه بهذا النجاح الكبير. كما اجرى محادثات مع نوعام شاليط الذي اطلعه شخصيا على الجهود التي تبذل من اجل ابنهquot;.

واشار البيان الى ان quot;رئيس الدولة اعرب عن فرحته لنوعام شاليط بقرب اطلاق سراح جلعادquot;.
وبحسب الرئاسة الفرنسية، فان quot;الرئيس الفرنسي شكر كل الذين ساهموا في التوصل الى هذا الاتفاق وخصوصا مصر على الدور الاساسي الذي لعبتهquot;.

وجاء في البيان ايضا ان quot;فرنسا ومنذ 25 حزيران/يونيو لم تكف عن التحرك بالتعاون مع السلطات الاسرائيلية ومع سلطات دول اخرى كي يتم الافراج عن المواطن الفرنسي الاسرائيلي جلعاد شاليط. ويأمل رئيس الجمهورية بعد اكثر من ستة اعوام من الانتظار بان يعود جلعاد سريعا الى عائلته والى الحريةquot;.

وكانت عائلة شاليط اعلنت لوكالة فرانس برس ان ساركوزي اتصل بنوعام شاليط quot;ليتقاسم معه الاملquot; حول اطلاق سراح نجله جلعاد. واكد الرئيس ايضا لوالد الجندي انه كان على quot;اتصال دائمquot; مع نتانياهو حول هذا الملف.

واضاف المصدر ان quot;نوعام ابلغه انه سعيد جدا ولكنه لا يزال حذرا لان الامر لم ينته بعدquot;.