قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: دعا وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى التعامل بمهنية مع ملف بلاده النووي وعدم الخضوع للضغوط الممارسة عليها.

وقال صالحي في تصريح للصحافيين عقب لقائه مع نظيره البوروندي اغوستين انسانزه في طهران انه quot;اذا كانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تدّعي الحياد فعليها أن تمارس مهامها بمهنية، ويجب عليها ألا تخضع للضغوط من اي جهة كانتquot;.

واضاف ان quot;ضغوطًا سياسية تمارس على الوكالة الدولية للطاقة الذرية، رغم تعاون ايران مع الوكالةquot;، معربًا عن امله في ألا تعتمد الوكالة الدولية نهجًا سياسيًا لدى إصدار تقريرها الجديد.

وفي ما يتعلق بالدراسات حول برنامج بلاده النووي، قال صالحي ان ايران ردت في وقت سابق على هذه الدراسات، وذلك في تقرير مكون من 117 صفحة. وكانت مصادر غربية قد اعلنت انها اطلعت امس على تقرير سيصدره المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا آمانو هذا الأسبوع يدعم إدعاءات بأن إيران بنت حاوية فولاذية كبيرة لإجراء تجارب على متفجرات قوية يمكن ان تستخدم في الأسلحة النووية.

وبسؤاله عن تصريحات الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريس الذي هدد من خلالها بشنّ هجوم عسكري على إيران قلل صالحي من أهمية هذه التصريحات، وقال quot;انها لا تستحق الردquot;. وكان بيريس قال إن quot;الخيار العسكري لمنع ايران من امتلاك اسلحة نووية اصبح اقربquot;.