قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك

قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك أن مهاجمة المنشآت النووية الإيرانية أمر مستبعد في الوقت الراهن.


القدس: استبعد وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك في مقابلة مع الاذاعة العامة الخميس هجمة ضد المنشات النووية الايرانية quot;في الوقت الحاليquot; دون استبعاد الخيار العسكري في المستقبل.
وقال باراك quot;لا ننوي ان نتحرك الان (...) لا يجب شن حرب عندما لا يكون الامر ضروريا ولكننا مضطرون للتعامل مع الاختبارات من وقت لاخرquot;.

واضاف quot;موقفنا لم يتغير حول ثلاث نقاط: قيام ايران نووية غير مقبول ونحن مصممون على منع ذلك وجميع الخيارات مطروحة على الطاولةquot;.
وحول تداعيات نزاع مسلح محتمل مع ايران في حال شن هجمات اسرائيلية عليها سعى باراك لطمانة الاسرائيليين قائلا quot;الحرب ليست نزهة لكن اذا ما اجبرت اسرائيل على التصرف فلن يكون لدينا خمسين الف او خمسة الاف او حتى خمسمئة قتيل بشرط ان يبقى الناس في بيوتهمquot; مذكرا بان الصواريخ الاربعين التي اطلقت من العراق باتجاه اسرائيل في حرب الخليج الاولى عام 1991 لم توقع سوى قتيل واحد.

وعند سؤاله عن الخلافات المحتملة في وجهات النظر مع الولايات المتحدة حول الاساليب الواجب اعتمادها في مواجهة ايران قال باراك quot;يجب ان نعرف ان اسرائيل ذات سيادة وان الحكومة والجيش والاجهزة الامنية هي الوحيدة المسؤولة عن امننا وعن وجود اسرائيلquot;.
كما اعرب باراك ايضا عن ارتياحه للحوادث المختلفة والانفجارات التي حصلت مؤخرا في المنشات العسكرية والنووية الايرانية قائلا ان quot;كل ما يؤخر البرنامج النووي الايراني أكان بوسائل سماوية او اخرى، هو موضع ترحيبquot;. ولكنه رفض ان يوضح ما اذا كانت الاستخبارات الاسرائيلية متورطة في تلك quot;الحوادثquot;.

ورحب باراك ايضا بردود فعل بريطانيا تجاه الازمة مع طهران موضحا ان quot;البريطانيين يتصرفون بطريقة جيدة ونامل بان تحذو الدول الاوروبية الاخرى حذوهمquot;.
واغلقت بريطانيا سفارتها في طهران وامرت الاربعاء باغلاق السفارة الايرانية في لندن في غضون 48 ساعة، ردا على اقتحام ونهب السفارة البريطانية الثلاثاء في العاصمة الايرانية في هجوم اثار موجة استنكار دولية.

وتعد اسرائيل القوة النووية الوحيدة في المنطقة على الرغم من انها لم تؤكد او تنف امتلاكها لترسانة نووية.