قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اكد السبت الاخوان المسلمون الذين تشير النتائج الاولية الى تصدرهم المرحلة الاولى من اول انتخابات برلمانية تجري في مصر منذ سقوط الرئيس السابق حسني مبارك، انهم يمثلون الاسلام quot;الوسطيquot; مشيرين الى وجوب التمييز بينهم وبين التيار السفلي.

الجيش منزعج من نتائج الانتخابات في مصر

وقال المتحدث باسم الجماعة محمود غزلان في تصريح لفرانس برس ان quot;مخاوف (الليبراليين) موهومة ولا صلة لها بالحقيقة. نعيش الاسلام الوسطي المعتدل ولا نفرض شيئا بالقوةquot;.

واضاف quot;اذا كان لدينا توجهات معينة فاننا نسعى لها بالارشاد والاقناع، والتغيير الذي نسعى اليه سيتم تدريجيا في كل الجوانبquot; السياسية والاقتصادية والاجتماعية.

ودعا الى quot;التمييز بين التيارات الاسلامية وعدم اعتبار التيارات الاسلامية فصيلا واحداquot; في اشارة الى التيار السلفي.

لكنه اقر بان النسبة التي حصل عليها حزب النور السلفي quot;اكثر مما توقعناquot;.

وردا على سؤال عن احتمال اقامة تحالف بين حزب الحرية والعدالة، الذراع السياسية للاخوان، وحزب النور اللذين حصلا على نحو 70 في المئة من الاصوات اعتبر غزلان انه quot;امر سابق لاوانهquot;.

وقال ان quot;الشعب اختار من يمثل هويته الاسلامية ومن يثق بهم. الاخوان نشأوا وعاشوا مع الشعب ويحسون بالامه. الشعب يحب من يخدمه ويكره من يتعالى عليهquot;.

وكانت جماعة الاخوان، التي تعرضت طويلا للقمع وخصوصا في عهد حسني مبارك، قد دعت الى قيام نظام برلماني وطالبت بتحديد صلاحيات رئيس الدولة قبل ان تبدي السبت مرونة في هذا الصدد.

وقال غزلان quot;نظريا فاننا مع ان يشكل الحكومة الحزب الذي يحصل على اغلبية المقاعد لكن طالما ان نظامنا رئاسي فاننا نقبل الوضع القائمquot;.