قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كركوك: اعلن مصدر امني عراقي رفيع المستوى انه جرى مساء الاثنين اطلاق سراح عميد كلية الامام الصادق الاولى واحد اساتذتها في مدينة كركوك المتنازع عليها، بعد دفع فدية تقدر بحوالى 800 الف دولار.

وقال المصدر لوكالة فرانس برس ان quot;مسلحين مجهولين افرجوا مساء اليوم عن عميد كلية الامام الصادق الاولى موسى مصطفى، واحد اساتذتها ويدعى سامي رضا، بعد شهر على اختطافهما في كركوك (240 كلم شمال بغداد)quot;.

واضاف ان quot;مسلحين يعتقد انهم من انصار السنة افرجوا عن المختطفين وهما بحالة نفسية صعبة، بعدما دفعت فدية تقدر بحوالى 800 الف دولارquot;.

وتابع ان quot;المسلحين امتازوا بالدقة في الخطف والحذر والانتباهquot;.

وكان المسلحون اختطفوا الرجلين في الرابع من تشرين الثاني/نوفمبر، وقد ذكر مصدر امني حينها ان الخاطفين كانوا يرتدون زي الجيش العراقي.

وكلية الامام الصادق فرع من جامعة الامام الصادق المستقلة التي يرأسها القيادي في حزب الدعوة الاسلامي الشيعي حسين بركة الشامي المعروف بابو موسى.

ويتزعم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي هذا الحزب.

وتشهد مدينة كركوك حيث يسكن مختلف اطياف المجتمع العراقي،اعمال خطف متكررة تستهدف مختلف قومياتها.