قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: وصف السفير الفرنسي في الامم المتحدة جيرار ارو الجمعة مشروع القرار الذي تقدمت به روسيا الى مجلس الامن الدولي الخميس حول سوريا بانه quot;غير متوازنquot; وquot;اجوفquot;، وذلك في خلال حوار مع قراء صحيفة لوموند الفرنسية على الانترنت.

وقال ارو في تعليق على مشروع القرار الروسي الذي اثار مفاجاة دولية quot;انها ايضا مناورة، لان (روسيا) تحاول ان تظهر انها تخطو خطوة الى الامام الا انها تقدم نصا غير متوازن اطلاقا واجوفquot;.

وشكلت موسكو طوال الفترة الماضية العائق الرئيسي امام اصدار مجلس الامن اي قرارات تدين القمع الدامي في سوريا منذ انطلاق الاحتجاجات في منتصف اذار/مارس.

وتقول الامم المتحدة ان قمع التظاهرات المناهضة لنظام بشار الاسد اوقع ما لا يقل عن خمسة الاف قتيل خلال تسعة اشهر في سوريا.

وفي الجوهر يشدد النص الروسي الذي اقترحته موسكو الخميس على الامم المتحدة دائما على النقاط نفسها التي يرفضها الاوروبيون والاميركيون.

ولا يزال النص يدين العنف الذي ترتكبه quot;جميع الاطراف ومن ضمنه الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات السوريةquot;.

وقال ارو الخميس quot;النص الذي قدم الينا يلزمه بطبيعة الحال الكثير من التعديلات (...) الا انه نص يمكن ان يكون قاعدة انطلاق للتفاوضquot;.

وتعد سوريا، حليفة موسكو منذ الحقبة السوفياتية، مستوردا مهما للاسلحة الروسية كما انها ابقت على قاعدة بحرية ورثتها روسيا عن الاتحاد السوفياتي.

وحصل النص الروسي في مجلس الامن منذ الان على دعم الهند. وقال السفير الهندي لدى الامم المتحدة هارديب سينغ بوري quot;سبق ان قلنا اننا سندعم هذا النوع من القراراتquot;.