قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: اعلن نائب الامين العام لجامعة الدول العربية احمد بن حلي الخميس ان اجتماع اللجنة العربية المكلفة الملف السوري سيعقد السبت في الدوحة بعد ان كان مقررا عقده في القاهرة، في حين تم تاجيل اجتماع لوزراء الخارجية العرب كان مزمعا اجراؤه في اليوم نفسه الى اجل غير مسمى.

واوضح بن حلي ان هذا القرار اتخذ في الدوحة بعد مشاورات مع الامين العام للجامعة العربية نبيل العربي ورئيس الوزراء القطري وزير الخارجية حمد بن جاسم ال ثاني الذي يراس اللجنة الوزارية العربية المكلفة الملف السوري ووزير الخارجية السوري وليد المعلم.

وسيضم اجتماع السبت في الدوحة الدول الخمس الاعضاء في اللجنة العربية المكلفة الملف السوري وهي مصر والجزائر والسودان وسلطنة عمان اضافة الى قطر رئيسة اللجنة.

واكد بن حلي انه بموازاة ذلك تستمر المفاوضات مع دمشق لحملها على التوقيع على الخطة العربية لحماية المدنيين التي تنص خصوصا على ارسال مراقبين الى سوريا لتقييم الوضع ميدانيا ومحاولة انهاء القمع للاحتجاجات ضد نظام بشار الاسد.

الى ذلك، استقبل العربي مجددا الخميس ممثلين عن المعارضة السورية.

وامهلت الجامعة العربية سوريا مرات عدة للتوقيع على هذه الخطة في غياب اي تدابير ملموسة من دمشق التي وافقت عليها quot;من دون شروطquot; مطلع تشرين الثاني/نوفمبر.

الا ان المعلم ابلغ العربي في رسالة ان دمشق لن تقبل بدخول مراقبين الى اراضيها الا بشروط ابرزها التراجع عن العقوبات التي اقرتها الجامعة العربية ضد دمشق في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.

ومساء الاثنين، قدرت مفوضة الامم المتحدة لحقوق الانسان نافي بيلاي حصيلة ضحايا القمع في سوريا باكثر من 5 الاف قتيل داعية الى اللجوء الى المحكمة الجنائية الدولية.