قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: اعتبر عدد من المحللين الثلاثاء ان رفض موسكو ادانة سوريا في الامم المتحدة بسبب قمع نظامها الدامي لحركة الاحتجاج الشعبي، زاد تشددا مع التظاهرات التي شهدتها موسكو السبت احتجاجا على حكم فلاديمير بوتين، المعارض من حيث المبدا لتغيير الانظمة.

وتحول روسيا منذ اسابيع دون صدور قرار في مجلس الامن يدين القمع الدامي الذي تمارسه دمشق منذ اذار/مارس الماضي ضد حركة الاحتجاج الشعبي والذي ارتفعت حصيلته الى خمسة الاف قتيل على الاقل وفقا للامم المتحدة.

وقد دعا ذلك المانيا وفرنسا الى التنديد من جديد الاثنين بالنظام السوري، حيث اعتبرت باريس ان quot;صمتquot; الامم المتحدة quot;فضيحةquot;، فيما اعتبرت برلين انه quot;من الضروري على الدول في مجلس الامن التي ما زالت مترددة ان تغير رايهاquot;.

ولم تتاخر روسيا في الرد الثلاثاء مؤكدة عدم تغير موقفها منذ الفيتو المزدوج الروسي الصيني في تشرين الاول/اكتوبر الماضي.

وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في تصريحات نقلها التلفزيون الروسي الثلاثاء quot;ان الذين يرفضون ممارسة الضغوط على الجانب المتطرف والمسلح في المعارضة (في سوريا) هم انفسهم الذين يتهموننا بعرقلة عمل مجلس الامن الدولي. اعتبر ان هذا الموقف لا اخلاقيquot;.

واضاف quot;ان شركاءنا (...) لا يريدون ادانة اعمال العنف التي تقوم بها المجموعات المسلحة المتطرفة ضد السلطات الشرعيةquot; في سوريا معتبرا ان المعارضين quot;يريدون التسبب في كارثة انسانية لفتح الطريق امام تدخل اجنبي في النزاعquot;.

واعتبر ايضا قرار الولايات المتحدة ودول اوروبية فرض عقوبات على دمشق quot;سيئاquot; لان quot;عواقبه سلبية على الشعبquot;.

واتهم في هذا الاطار المعارضين بمهاجمة quot;حواجز الشرطة والادارات العامة والمؤسسات التعليمية والمستشفياتquot; في حمص (غرب) دون ان يتطرق الى التجاوزات التي يرتكبها الموالون لنظام بشار الاسد.

وعلى الاثر حضت الولايات المتحدة موسكو على الانضمام الى التحرك في مجلس الامن الدولي حيال الوضع في سوريا. وقالت فكتوريا نولاند المتحدثة باسم الخارجية الاميركية quot;نجدد دعوة جميع شركائنا داخل مجلس الامن الى اتخاذ اجراءات والتحدث باسم الابرياء في سوريا (...) وهذه الدعوة تشمل روسياquot;.

ويري فيدور لوكيانوف رئيس تحرير مجلة quot;روسيا في السياسة الدوليةquot; انه موقف تقليدي لموسكو.

وقال ان quot;روسيا تعارض من حيث المبدا تغيير الانظمة في الخارج وهو اسلوب غربي واميركي. نحن تقليديا ضد التدخل في الشؤون الداخليةquot;.

يضاف الى ذلك مصالح موسكو في سوريا حليفتها منذ عهد الاتحاد السوفياتي حيث توجد قاعدة بحرية روسية في طرطوس كما ان دمشق من اكبر مشتريي الاسلحة الروسية الصنع.

وقال لوكيانوف quot;سيكون من الصعب التوصل الى اتفاق مع الغرب بشان سوريا سيعتبره المجمع العسكري الصناعي بمثابة استسلامquot;.

من جانبه يرى الكسندر شوميلين خبير شؤون الشرق الاوسط في معهد الولايات المتحدة وكندا في موسكو ان روسيا ستتمسك بهذا الموقف لا سيما وان نظام فلاديمير بوتين يواجه اكبر حركة احتجاج منذ وصوله الى السلطة عام 2000.

وقد حشدت المعارضة الروسية عشرات الالاف السبت في موسكو للاحتجاج على فوز الحزب الحاكم في الانتخابات التشريعية التي جرت في الرابع من كانون الاول/اكتوبر الحالي منددة بعمليات تزوير ضخمة. كما انتقد الغرب هذا الاقتراع وخاصة وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون.

وقال شوميلين quot;انهم يضغوط علينا بهذه الانتخابات ونحن نضغط عليهم بسورياquot; مضيفا quot;لو لم تكن الازمة في سوريا موجودة لوجدنا سببا اخرquot;.

واضاف ان quot;موقف روسيا لا ينبع كله من الاحداث الدائرة في سوريا وانما ايضا من اعتبارات سياسية داخلية وخاصة منذ الانتخابات. السلطة وفلاديمير بوتين يريدان ابراز عضلاتهما بمواقف مناهضة للغربquot;.

وكان رئيس الوزراء الروسي اتهم الاسبوع الماضي الولايات المتحدة باعطاء quot;اشارةquot; حركة الاحتجاج في روسيا.