قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: تسلمت الحكومة التونسية الجديدة برئاسة حمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة الإسلامية اليوم، مهامها رسميًا من الحكومة المنتهية ولايتها برئاسة الباجي قائد السبسي.

واقيم بالمناسبة احتفال رسمي في قصر الحكومة في القصبة وسط تونس العاصمة، قام خلاله الباجي قائد السبسي بتسليم حمادي الجبالي مقاليد الحكم، وذلك بعدما أدى أعضاء الحكومة الجديدة اليمين أمام الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي. وتعهد الجبالي بتحمل المسوولية بكل جدية .. معربا عن ادراكه لثقل هذه المسؤولية لما تتسم به المرحلة المقبلة من تحديات في ظل المطالبة بالحقوق وضرورة التعمق في دراسة الملفات الكبرى والعاجلة.

كما ثمن الجبالي عمل حكومة السبسي خلال الفترة السابقة وجهود الجيش والأمن التونسي في انجاح ثورة 14 يناير. وكان قائد السبسي رئيس الحكومة المنتهية ولايته قد أوضح في كلمة له ان الدروس التي يجب استخلاصها هي quot;ان الاشخاص والحكومات تتغير وتمر اما الدولة فتبقىquot;.

معرًبا في الوقت عينه عن استعداده وكامل الفريق العامل معه في الحكومة المستقيلة للتعاون مع الفريق الجديد. وتتألف الحكومة التونسية الجديدة من41 عضوا quot;29 وزيرا و12 مساعد وزيرquot;، إلى جانب 4 مستشارين بصفة وزراء معتمدين لدى رئيس الحكومة، حيث حافظت فيها حركة النهضة على وزارات السيادة، بإستثناء وزارة الدفاع التي احتفظ بها عبد الكريم الزبيدي، الذي تولى الوزارة نفسها في الحكومة التونسية السابقة.

فيما توزعت بقية الحقائب الوزارية على أعضاء من الحزبين المتحالفين مع حركة النهضة، أي حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، وعدد من المستقلين.