قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن، صنعاء: قتل خمسة من جنود الجيش اليمني واثنان من عناصر القاعدة في اشتباكات مسلحة جرت مساء الاحد قرب زنجبار كبرى مدن محافظة ابين، احد معاقل التنظيم المتطرف في جنوب اليمن، كما افاد الاثنين مصدر عسكري واخر طبي.

وقال مصدر عسكري لفرانس برس quot;قتل خمسة جنود واصيب سبعة اخرون مساء الاحد في اشتباكاتquot; بين الجيش ومسلحي القاعدة.

واكد مصدر طبي هذه الحصيلة مشيرا الى ان quot;جثتي اثنين من عناصر القاعدةquot; قتلا في معارك الاحد نقلتا الى مستشفى في جنوب البلاد.

وتخوض القوات اليمنية بدعم من عناصر قبلية واحيانا من طائرات اميركية بدون طيار حربا ضد جماعة quot;انصار الشريعةquot; التابعة للقاعدة والتي تسيطر منذ ايار/مايو الماضي على زنجبار، عاصمة محافظة ابين اضافة الى بلدات اخرى في هذه المحافظة.

وقد استغل هذا التنظيم ضعف حكومة صنعاء بسبب الثورة على الرئيس علي عبد الله صالح منذ كانون الثاني/يناير الماضي لتعزيز وجوده في جنوب اليمن وشرقه.

ومن جهة أخرى، ذكر شهود عيان ان شخصين جرحا في صدامات الاثنين في صنعاء بين مؤيدين للرئيس علي عبد الله صالح وجنود يطالبون برحيل ضابط متهم بالفساد.

وهاجم انصار لصالح بعضهم يحملون رشاشات، الجنود والضباط الذين يقومون باعتصام ليطلبوا رحيل العميد علي الشاطر المتهم بالفساد ويقود منذ 1978 فرع دائرة التوجيه المعنوي في الجيش.

وقال الشهود ان مؤيدي صالح نظموا تظاهرتهم واشتبكوا مع العسكريين المعتصمين مما تسبب في جرح شخصين خلال الاعتصام الذي جرى امام مكتب الاعلام الجيش حيث رفعت كتب عليها quot;لم نعد نريد الشاطرquot;.

ويشهد اليمن اعتصامات عدة احتجاجا على الفساد.

وقال مصدر عسكري ان جنودا آخرين بدأوا ايضا اعتصاما للمطالبة باقالة العقيد قائد العنسي رئيس ادارة شؤون الضباط في وزارة الدفاع.

وتنظم اعتصامات اخرى في كليات عسكرية ومستشفى كبير وشركة الطيران اليمنية.