nbsp;
فيينا:
قال الرئيس النمساوي هاينز فيشر إن استقالة الرئيس المصري حسني مبارك كان حدثا تاريخيا ستكون له انعكاسات ضخمة على مجمل الشرق الاوسط.

وعبر فيشر في كلمة نقلتها الاذاعة النمساوية اليوم عن اسفه لسقوط عدد من الضحايا محييا في ذات الوقت حركة الجماهير المصرية التي ادت الى تغيير سلمي للسلطة. وقال في هذا السياق ان اوروبا ستنظر الى هذا التغيير بايجابية quot; رغم انه ما زال الكثير الذي يجب انجازه في هذا البلد quot;.

واضاف الرئيس النمساوي بان الجيش المصري من بين القوى الموجودة على الساحة هناك والذي يحظى باكبر قدر من التأييد والتعاطف الشعبي داعيا في ذات الوقت quot; ألا يتحول الوضع الى دكتاتورية عسكرية مطلقة ويتحول التعاطف الممنوح الى الجيش الى خيبات امل متتالية quot;.

وتابع الرئيس النمساوي قائلا quot; انه اذا استخدم الجيش سلطته بشكل عقلاني وسمح بالتحرك الذي يفضي الى الديمقراطية والى اجراء انتخابات حرة والى انهاء حالة الطوارىء فان ذلك يمكن ان يؤدي الى ايجاد مرحلة جديدة تسودها الديمقراطية والمزيد من احترام حقوق الانسانquot;.

من ناحيته اشاد المستشار النمساوي فرنر فايمن في تصريحات مماثلة باستقالة الرئيس حسني مبارك مناشدا كل القوى والقطاعات ومنظمات المجتمع المدني المصرية الدخول في حوار ايجابي يحمي المرحلة الانتقالية التي تمر بها مصر.

اما وزير الخارجية النمساوي ميخائيل شبنديل ايغر فقال في تصريحات مماثلة لهيئة الاذاعة والتلفزيون النمساوي ان مبارك فتح الطريق امام بداية جديدة للديمقراطية في مصر داعيا الحكومة المصرية الى اقامة حوار حقيقي مع كل القوى في المجتمع المصري لادخال اصلاحات ديمقراطية واجراء انتخابات حرة.

يذكر ان غالبية السياح النمساويين غادروا مصر خلال الاحداث الاخيرة و لم يبق هناك سوى 1600 نمساوي يعملون في مصر بينهم عدد من مزدوجي الجنسية النمساوية المصرية.