قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الخرطوم: قال الرئيس السوداني عمر البشير اليوم إنه لا يخشى مصير الرئيسين السابقين التونسي زين العابدين بن علي والمصري محمد حسني مبارك واعدا ًبعدم حجب الحريات خلال المرحلة المقبلة في بلاده.

وقال البشير في كلمة امام الاف من انصاره بمدينة (الدبة) الشمالية بعد ان افتتح عددا من المنشات الخدمية والتنموية quot;نريد ان نسمع صوت الناس ولا نخشى من مصير مبارك وبن عليquot;. واضاف quot;نحن في السودان نعيش على قيم ومباديء الحرية لكونها الطاقة المحركة للشعبquot; مؤكدا ان محاولة كبتها تعد حجزا لانجازات الشعب.

واعتبر البشير أن انفصال الجنوب لبى رغبة الجنوبيين وتطلعاتهم وانه تحقق بكامل وعيهم مضيفا quot;عليهم يسهل وعلينا يمهلquot; واعداً بان تبدأ حكومة الشمال مرحلة جديدة تقوم على التنمية ورفع القدرات الانتاجية وتحسين اوضاع المواطنين. واكد تمسكه بالشريعة الاسلامية قائلا ان حكومته حزمت امرها لجعل الحكم بالشريعة واقعا في الشمال وانها لن تتخلى عن تنفيذه.

ومن جهة ثانية حيا الرئيس السوداني ثورة الشباب المصري مؤكدا انها ستكون انطلاقة حقيقية للمنطقة التي يعد غيابها اكبر مؤثر على الصعيد العربي ممتدحا الادوار التاريخية التي لعبتها مصر في القرون الماضية وواصفا اياها بانها دولة رائدة وقوية. وحيا البشير ايضا الشباب التونسي مؤكدا ان حكومته ستظل تدعم مسيرة الحرية والتحرر وانها ستقف مع فلسطين حتى تتحرر القدس.