قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

قرر الرئيس فتح مكتبه في دار الرئاسة لاستقبال المواطنين وأعضاء من مختلف الأحزاب والمنظمات للاستماع إلى قضاياهم.


صنعاء: قرر الرئيس اليمني علي عبدالله صالح فتح مكتبه في دار الرئاسة لاستقبال المواطنين وأعضاء من مختلف الأحزاب والمنظمات من محافظات اليمن كافة للاستماع إلى آرائهم وقضاياهم.

وذكر بيان صحافي صادر من مكتب الرئاسة أن quot;هذه الخطوة تأتي في إطار العلاقة الحميمة والوثيقة التي ظل الرئيس صالح يحرص على إقامتها مع الفئات كافة، وذلك بما يخدم المصلحة الوطنية العليا، ويكفل تعزيز الاصطفاف الوطني الواسع إزاء كل التحديات التي تواجه اليمن من قبل كل القوى التي لا تريد للبلاد الاستقرارquot;.

وأشار البيان إلى أن تلك اللقاءات المباشرة مع الرئيس سيتم خلالها مناقشة كل القضايا والمستجدات والاستماع إلى مختلف الرؤى والأفكار بما يخدم الوطن ويصون أمنه واستقراره ووحدته، ويحافظ على مكاسبه وإنجازاته التي حققها في ظل راية الثورة والجمهورية والوحدة والديمقراطية، باعتبار أن الوطن ملك الجميع ومسؤولية بنائه والحفاظ عليه مسؤولية الجميع.