قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

انقرة: اعتقلت الشرطة التركية رجلا بعدما اطلق النار في الهواء امام كنيسة في ازمير بغرب تركيا، حيث استهدف المسيحيون بالعديد من الهجمات العنيفة خلال الاعوام الاخيرة.

واطلق الرجل النار في الهواء مستخدما مسدسا امام كنيسة ديريليس في ازمير مطلقا عبارة quot;سنحاسبquot; لدى مرور مسؤول الجمعية المكلفة شؤون الرعية اندرو برونسون.
وافادت وكالة انباء الاناضول انه تم التصدي للرجل فيما كان يستعد لاخراج بندقية صيد من حقيبته.

وتباينت الشهادات حول ظروف اعتقاله، ففي وقت تحدثت وكالة الاناضول عن تدخل عناصر من الشرطة امام الكنيسة قال عدد من ابناء الرعية ان برونسون قام بنفسه بنزع سلاح الرجل.

وتم اقتياد مطلق النار الى قسم مكافحة الارهاب في ازمير حيث تبين ان لا سوابق له على صعيد الجرائم السياسية. واكد الرجل انه اراد اخافة شخص اميركي بحسب الوكالة.

وشهدت الاعوام الاخيرة هجمات عدة طاولت المسيحيين في تركيا، البلد ذي الغالبية المسلمة.

ففي حزيران/يونيو 2010، قتل تركي طعنا رئيس الكنيسة الكاثوليكية في تركيا المونسيور لويجي بادوفيزي الايطالي الجنسية.

وفي بداية اذار/مارس، اعتقلت شرطة مكافحة الارهاب التركية شخصين يشتبه بانهما ارادا قتل رجل دين مسيحي في اسطنبول.