قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: أبدى رئيس الوزراء القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني معارضته الثلاثاء تبني عقوبات اوروبية ضد دمشق، واعرب عن امله في quot;حلّ سوريquot; للازمة في هذا البلد، وذلك في ختام لقاء مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي.

وقال الشيخ حمد في تصريح صحافي quot;نأمل في ان يتوصل المسؤولون السوريون والرئيس السوري تحديدًا الى ايجاد حل سوري للمشاكل الراهنة في هذا البلد ... ونأمل في حل سريعquot;.

واضاف ان quot;الوضع في سوريا بالغ الاهمية بالنسبة الى قطر والمنطقة والاستقرار الاقليميquot;. وقال ان quot;ما نأمله هو حلّ سوري يرضي الشعب السوري ويلبّي مطالبه، ولم نفقد الامل في هذا الحلquot;.

ورفض الشيخ حمد اجراء اي مقارنة بين الوضعين الليبي والسوري، معلنًا معارضته اي تدخل عسكري ضد نظام الرئيس بشار الاسد. واعلن وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الثلاثاء ان فرنسا تأمل في ادراج اسم الرئيس السوري على لائحة الاشخاص الذين تستهدفهم العقوبات الاوروبية التي يجري تحضيرها ضد نظامه.

من جهة اخرى، أيّد رئيس الوزراء القطري الفكرة التي طرحتها فرنسا بعقد quot;مؤتمر لأصدقاء ليبياquot; يمهد للمرحلة السياسية الانتقالية، وقال quot;نؤيد فكرة مماثلة. نحن في صدد درس جدول اعمال هذا الاجتماعquot;. وقطر عضو في quot;مجموعة الاتصالquot; حول ليبيا.

واعلن ساركوزي في حديث تنشره مجلة اكسبرس الاربعاء ان فرنسا ستقترح quot;في الاسابيع المقبلةquot; تنظيم quot;مؤتمر لاصدقاء ليبياquot; بغية التحضير للمرحلة الانتقالية السياسية في هذا البلد.