قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كارلا نفاع: قد ينجم من إطلاق الشتائم في العلن غرامة تصل إلى 80 جنيه إسترليني، في مبادرة جديدة للشرطة في محاربة التصرفات غير الاجتماعية.

ووفقًا لصحيفة التلغراف، فقد طُلب من المسؤولين في بارسلي في جنوب يوكشاير مراقبة كلام الناس، الذين يتسوقون أو يأكلون خارج المنزل أو يرتاحون في نادٍ.

وعندما يسُمع فرد ما يطلق الشتائم علناً ويسبب الإساءة أو التهويل، حينها يتدخّل المسؤول. بادئ ذي بدء، يطلب المسؤول من هذا الفرد تلطيف كلامه. ولئن تعذّر ذلك يصدر في حقّه غرامة بقيمة 80 جنيه إسترليني.

هذا وتشكل الغرامات جزءًا من سلسلة حملات شهرية، تهدف إلى مواجهة مختلف أنواع التصرفات غير الاجتماعية، علمًا أن هذه المبادرة ستدوم طيلة شهر يونيو- حزيران، وتنطبق على شارع بارنسلي.

وقد جرى اتخاذ قرار التغريم بعد محادثات بين شرطة جنوب يوركشاير ومنظمة Barnsley Voice. في هذا السياق، يشير عضو في هذه المنظمة الأخيرة فيل دايفيس أنه لا ضرر في إطلاق الشتائم، إلا إذا وُجِّهت إلى أشخاص آخرين. وسيتم التعامل مع الذين يطلقون الشتائم، إما بإعطائهم النصائح أو بإنفاذ القانون عليهم.