قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

سرينغار: أعلنت الشرطة الهندية الجمعة انها قتلت خلال اشتباك عنيف في كشمير ثلاثة اسلاميين يعتقد انهم اعضاء بجماعة عسكر الطيبة التي تتخذ من باكستان مقرا لها. وتتهم جماعة عسكر الطيبة بالمسؤولية عن هجمات بومباي الدامية التي وقعت في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2008 واسفرت عن مقتل 166 شخصا.

وقد اعلنت وزيرة الامن الداخلي الاميركية جانيت نابوليتانو الاسبوع الماضي في نيودلهي ان تلك الجماعة الاسلامية quot;تشبه القاعدة على مستوى قوتها وتنظيمهاquot;. وصرح مسؤول الشرطة الهندية الطاف خان لوكالة فرانس برس ان الاسلاميين الثلاثة قتلوا في مدينة سوبور الواقعة على بعد 55 كيلومترا شمالي سرينغار المدينة الرئيسية في القسم الذي تديره الهند من كشمير.

واضاف خان quot;وقعت المواجهة مساء امس (الخميس) حينما واجهت مفرزة مشتركة من قوات الشرطة والجيش مجموعة من المتمردين، وقد قتلوا صباح اليوم (الجمعة)quot;.

ووقع الاشتباك بعد يومين من اكتشاف قوات الامن مجموعة من المسدسات والبنادق والقنابل اليدوية مخباة على الطريق المتجهة الى سوبور. ومنذ اكثر من عشرين عاما تقاتل مجموعات متمردة في كشمير ضد الادارة الهندية في المنطقة ذات الغالبية المسلمة، بينما تدير باكستان الشطر الاخر من كشمير.