قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: quot;خطفتquot; مدونة سورية شابة اسمها امينة عبدالله استمدت شهرتها من مواقفها المدافعة عن الديموقراطية، الاثنين في دمشق فيما كانت متوجهة الى موعد، وفق ما افاد احد افراد عائلتها على مدونته.
واعلن شخص قال انه احد اقرباء امينة عبدالله انها quot;خطفتquot; من جانب مسلحين الاثنين قرابة الساعة 18,00 (15,00 ت غ) في احد شوارع دمشق.

وقالت صديقة لها كانت برفقتها حين كانت متوجهة الى الموعد المذكور ان quot;ثلاثة اشخاص في العشرين من عمرهم خطفوا امينةquot;. واضافت هذه الشاهدة التي رفضت كشف هويتها ان هؤلاء quot;كانوا مسلحينquot; وفق رسالة على مدونة امينة عبدالله.
ولم تتمكن وكالة فرانس برس من تاكيد هذه المعلومات لدى مصدر مستقل.
ولدى امينة عبدالله مدونة تحت اسم quot;مثلية في دمشقquot; تعترف فيها بمثليتها وتؤيد المطالبة بارساء الديموقراطية في سوريا.

وانشئت صفحة على موقع فيسبوك الاجتماعي بعنوان quot;افرجوا عن امينة عبداللهquot; حيث قدمت على انها سورية اميركية اسمها الكامل امينة عبدالله عارف العمري.