قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بنغازي: دعا الرئيس السنغالي عبد الله واد الخميس العقيد معمر القذافي الى التخلي عن السلطة، في تصريح ادلى به في بنغازي معقل الثوار الليبيين.

والرئيس واد هو اول رئيس دولة اجنبي يزور بنغازي quot;عاصمةquot; الثوار، منذ بداية حركة الاحتجاج في منتصف شباط/فبراير في ليبيا.

وقال واد للصحافيين quot;اقولها لك مباشرة (...) كلما اسرعت في الرحيل، كلما كان افضلquot;.

واوضح واد للصحافيين بعد لقائه المسؤولين في المجلس الوطني الانتقالي في بنغازي الذي يرئسه مصطفى عبد الجليل quot;انا الوحيد في الاتحاد الافريقي الذي يمكنه ان يتكلم معه ويقول له الحقيقة لاني لا ادين له بشيءquot;.

ثم عرض واد الذي وصل قبيل ظهر الخميس الى بنغازي، لائحة اتهامية مطولة ضد القذافي.

وقال متوجها الى القذافي quot;لقد وصلت الى السلطة اثر انقلاب عسكري قبل اكثر من اربعين عاما، لم تنظم انتخابات على الاطلاق، ادعيت التحدث باسم الشعب. الجميع يعرف ان ما اقمته هو ديكتاتوريةquot;.

واضاف quot;اني اقولها لك مباشرة الان، يجب وقف الاضرار (...). لمصلحة الشعب الليبي يجب ان تنسحب من الحياة السياسية (...) وكلما اسرعت في الرحيل، كلما كان ذلك افضلquot;.

وتمثل هذه الزيارة نصرا دبلوماسيا كبيرا للثوار الليبيين وضربة قاسية للعقيد القذافي خصوصا وان الزائر رئيس افريقي، وهي القارة التي اعتمد عليها الزعيم الليبي كثيرا.

واعترفت السنغال في نهاية ايار/مايو بالمجلس الوطني الانتقالي ممثلا شرعيا وحيدا لليبيا على غرار فرنسا وايطاليا وبريطانيا وقطر وغامبيا والاردن ومالطا واسبانيا.