قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعتبر المبعوث الاميركي الى السودان برينستون ليمن الجمعة ان الصين لعبت دورا quot;مفيداquot; بحضها السودان على الذهاب قدما في المصالحة مع الجنوب مشيرا في الوقت نفسه الى ان مساعدة بكين تبقى مدفوعة بمصالح مالية.

وادلى ليمن بهذا التصريح اثناء مؤتمر صحافي في وزارة الخارجية الاميركية تم التطرق فيه الى الزيارة المثيرة للجدل التي قام بها الرئيس السوداني عمر البشير الى الصين واستمرت ثلاثة ايام.

واكد المبعوث الاميركي مجددا معارضة الولايات المتحدة لاي تنقلات الى الخارج لعمر البشير الذي تلاحقه المحكمة الجنائية الدولية بتهمة الابادة.

لكنه لفت الى فائدة الرسالة التي وجهتها بكين في هذه المناسبة الى الرئيس البشير بخصوص جنوب السودان الذي يستعد لاعلان استقلاله في التاسع من تموز/يوليو الجاري.

وقال ليمن quot;ان كل شيء يبعث على الاعتقاد بان رسالتهم الى الرئيس البشير كانت +عليكم حل مسالة اتفاق السلام الشامل+quot; مشيرا الى الاتفاق التي يحدد مراحل استقلال جنوب السودان.

وتابع ليمن في حديثه ايضا عن رسالة بكين الى الرئيس السوداني quot;+نريد رؤية استتباب السلام بين الطرفين. سنكون معكم وسنكون مع الجنوب+quot;.

وقال quot;انها رسالة جيدة، رسالة مفيدةquot;.

واضاف ليمن ان موقف الصين مدفوع على الارجح بمصالح مالية في المنطقة حيث تبقى المشتري الاول للنفط.

واستطرد ان الصينيين quot;يعلمون ان النفط يقع على جانبي الحدود. لذلك يسرعون في اقامة علاقات واعداد مشاريع في الجنوبquot;.

وفي ما يتعلق باستقلال الجنوب السوداني عبر ليمن عن ثقته في ان تاريخ التاسع من تموز/يوليو quot;سيضع حدا لعقود من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوبquot; مذكرا بان حكومة الخرطوم اعلنت انها quot;ستكون اول من يعترف باستقلالquot; الدولة الجديدة.