قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: استقبل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الليلة وفدا اميركيا ضم نائب مستشار الأمن القومي دنيس ماكدونو ومستشار الأمن القومي لنائب الرئيس الأميركي انتوني بلينكن ومساعد وزيرة الخارجية توماس نايدر.

وذكر بيان حكومي مقتضب ان اللقاء شهد التشديد على تطوير العلاقات بين العراق والولايات المتحدة في جميع المجالات بما ينسجم مع اتفاقية الاطار الاستراتيجي المبرمة بين البلدين.

وتطرق الاجتماع الى تفعيل عمل الشركات الاميركية في مجال البناء والاعمار والاستثمار في اطار المجلس المشترك الاقتصادي العراقي - الأميركي الذي تم الاتفاق عليه مؤخرا.

من جهته جدد الوفد الأميركي دعم واشنطن للحكومة العراقية في كل ما تبذله من أجل الحفاظ على استقرار العراق وازدهاره وتطوير اقتصاده وبنيته التحتية.

وذكرت مصادر في وزارة الخارجية الاميركية ان الوفد سيلتقي عددا من كبار المسؤولين العراقيين لبحث ملف الوجود العسكري الاميركي في العراق وامكانية بقاء قوات اميركية محدودة لفترة اخرى.

وتأتي الزيارة في وقت تسعى فيه الكتل السياسية العراقية الى حسم موقفها من الوجود العسكري الاميركي في العراق حيث امهل الرئيس العراقي جلال طالباني اليوم ساسة البلاد وكتلها السياسية اسبوعين من الان لاتخاذ موقف حاسم في هذا الخصوص لاسيما مع تزايد الضغوط الاميركية التي تطالب بموقف نهائي في حكومة بغداد باسرع وقت.