قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الاسماعيلية: قتل رجل مصري الاحد في تبادل اطلاق نار بين قوات من الشرطة والجيش ومسلحين هاجموا مركزا للشرطة في مدينة الاسماعيلية الواقعة على قناة السويس بهدف تحرير احد المحتجزين، حسبما قال مسؤولون امنيون.

واضاف المسؤولون ان ما لا يقل عن خمسين شخصا هاجموا قسم الشرطة بهدف تحرير رجل محتجز للاشتباه بضلوعه في عملية سرقة. واضافت المصادر ان الجنود تعرضوا لاطلاق نار فردوا على الحشد باطلاق النار بدورهم ، ما اسفر عن مقتل رجل واصابة اربعة اخرين.

يذكر ان حشودا هاجمت اقسام الشرطة في القاهرة وانحاء اخرى من مصر خلال الاشهر الماضية بهدف اطلاق معتقلين. وجرى اضرام النار في العشرات من اقسام الشرطة خلال الثورة التي انطلقت في 25 كانون الثاني/يناير واطاحت بالرئيس حسني مبارك في شباط/فبراير ليتسلم المجلس العسكري زمام السلطة في الوقت الراهن.