قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: جرح ثلاثة اشخاص مساء الثلاثاء في مواجهات امام مستشفى شرم الشيخ جنوب سيناء حيث يحتجز الرئيس المصري السابق حسني مبارك بانتظار انطلاق محاكمته الاربعاء، على ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

واندلعت المواجهات في وقت من المقرر نقل مبارك (ليلا او فجرا في ساعة لم يعلن عنها) من هذه المدينة الساحلية على البحر الاحمر الى القاهرة حيث ستجري محاكمته.

وجرت المواجهات بين اشخاص من البدو وعمال من صعيد مصر بحسب مراسل فرانس برس. ولم تعرف بعد اسباب المواجهات.

وسمع اطلاق نار امام المستشفى وجرح ثلاثة اشخاص، في حصيلة اكدها مدير المستشفى للتلفزيون الحكومي.

وقطع المحتجون الطريق المؤدية الى المستشفى الذي فرضت الشرطة طوقا امنيا مشددا حوله.

واشار مدير المستشفى للتلفزيون الى ان نقل مبارك امر مرجح جدا وفقا لحالته الصحية.

ويعالج الرئيس المصري السابق من مشاكل في القلب. وبعد خمسة اشهر على الثورة التي انهت ثلاثين عاما من حكم مبارك، من المقرر ان يمثل الرئيس السابق الاربعاء امام محكمة القاهرة بتهم الفساد والقتل. الا ان الكثير من المصريين لا يتوقعون مثول مبارك امام المحكمة في قفص الاتهام.

ويؤكد وزير الصحة ان حالة مبارك الصحية تسمح له بالمثول امام المحكمة، فيما يصف اطباؤه حالته بانها quot;مستقرة نسبياquot;.

اجراءات أمنية مشددة استعدادا لمحاكمة مبارك

أعلن اليوم عن قيام الأجهزة الأمنية المعنية بوزارة الداخلية المصرية بالتنسيق مع القوات المسلحة بوضع خطة أمنية موسعة استعدادا لمحاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه علاء وجمال ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه المقرر عقدها غدا بمقر أكاديمية الشرطة.

وذكرت وكالة انباء الشرق الاوسط أن خطة التأمين تتضمن مشاركة أكثر من 20 مدرعة ونحو 3 آلاف من جنود وضباط الأمن المركزي والبحث الجنائي والأمن العام وفرض طوق أمني من جانب القوات المسلحة على منافذ دخول الأكاديمية.

واشارت الى أن الخطة تتضمن الاطلاع على تحقيق الشخصية (الهوية) لكل من صدر له تصريح بحضور الجلسة من الاعلاميين والمحامين المدعين بالحق المدني.

كما تم وضع خطة مرورية شاملة لمنع التكدسات المرورية بالمناطق المؤدية الى الأكاديمية الواقعة بمنطقة التجمع الخامس بالقاهرة الجديدة اضافة الى الاستعانة بالكلاب البوليسية والبوابات الالكترونية لتفتيش الحضور فضلا عن تسليم جميع الهواتف المحمولة الى أمن الأكاديمية قبل الدخول الى القاعة.

الطائرة التي ستنقل مبارك الى القاهرة هبطت في شرم الشيخ

اعلن التلفزيون الحكومي المصري ليل الثلاثاء الاربعاء ان الطائرة التي من المقرر ان تنقل الرئيس المصري السابق حسني مبارك الى القاهرة حيث ستنطلق محاكمته الاربعاء هبطت في مدينة شرم الشيخ على البحر الاحمر.

وذكرت القناة على شريطها الاخباري ان الطائرة التي ستنقل مبارك الى اكاديمية الشرطة في القاهرة هبطت في شرم الشيخ.

ومن المقرر اجراء هذه المحاكمة في اكاديمية الشرطة لاسباب امنية.

ومن المقرر نقل مبارك (ليلا او فجرا في ساعة لم يعلن عنها) من هذه المدينة الساحلية على البحر الاحمر الى القاهرة حيث ستجري محاكمته بتهم الفساد وقتل المتظاهرين خلال الانتفاضة الشعبية التي اطاحت به في شباط/فبراير.

ويعالج الرئيس المصري السابق في مستشفى شرم الشيخ من مشاكل في القلب. وعلى رغم التأكيدات الرسمية، يعلن الكثير من المصريين انهم لا يتوقعون مثول مبارك امام المحكمة في قفص الاتهام. ويتهم بعضهم العسكريين الذين يتولون الحكم منذ استقالة مبارك بالسعي الى تجنيبه المحاكمة.

وسيمثل نجلا مبارك علاء وجمال الى جانب الرئيس السابق اضافة الى الوزير السابق حبيب العادلي وستة مسؤولين كبار في الشرطة.

وسيحاكم رجل الاعمال حسين سالم القريب من مبارك غيابيا.

وهؤلاء جميعا متهمون باختلاس ملايين الدولارات من المال العام وباصدار اوامر بقتل المتظاهرين المعارضين للنظام خلال الانتفاضة الشعبية بين كانون الثاني/يناير وشباط/فبراير 2011 والتي ادت الى سقوط نحو 850 قتيلا وانتهت بالاطاحة بمبارك.

وسينتشر اكثر من الف شرطي وجندي لتأمين الامن في المبنى. وتم السماح لنحو 600 شخص -- محامون وعائلات ضحايا وصحافيون -- بحضور المحاكمة.

وخلال اسابيع عدة، بدا ان الرئيس السابق سيحاكم في شرم الشيخ، الى ان اعلنت وزارة العدل الاسبوع الماضي انه سينقل الى القاهرة.

وسيؤكد فريد الديب محامي مبارك ان موكله مريض لدرجة لا تسمح بمحاكمته وانه لم يامر بقتل المتظاهرين.

واكد الديب ان مبارك يعاني من السرطان ودخل قبل ايام في غيبوبة، وهو ما نفته المستشفى.

العفو الدولية: يجب أن تكون محاكمة مبارك عادلة وشفافة

بدورها، دعت منظمة العفو الدولية الى اهمية ان تكون محاكمة مبارك عادلة وشفافة تكشف الحقيقة الكاملة عن عمليات القتل غير القانونية للمتظاهرين خلال الاحتجاجات الجماهيرية التي اسفرت عن تنحيه عن الحكم في الحادي عشر من فبراير الماضي.

وقال مدير المنظمة للشرق الاوسط وشمال افريقيا مالكولم سمارت في بيان صحافي إن quot;هذه المحاكمة تمثل فرصة تاريخية بالنسبة لمصر لمحاسبة الزعيم السابق وحاشيته على الجرائم التي ارتكبت خلال فترة حكمهquot;.

واضاف سمارت quot;لكن اذا اصبحت المحاكمة تمثل فرصة ذات معنى وذلك في ظل سجل مصر في الافلات من العقاب فانه يجب ان تكون محاكمة نزيهة وشفافةquot; مشيرا الى انه quot;يجب الا تقتصر المحاكمة على كونها عادلة وحسب ولكن يجب ان ينظر اليها ايضا على انها كذلك وخصوصا من قبل اسر الضحايا الذين لقوا مصرعهم خلال الاحتجاجاتquot;.

ورحبت العفو الدولية بقرار القاضي بالموافقة على البث التلفزيوني الحي للمحاكمة كما حثت المحكمة في الوقت نفسه على التأكد من حسن معاملة أولئك الذين يحاولون حضور الجلسات.