قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عمان: دهس أحد المزارعين في وادي الحسا بمحافظة الطفيلة جنوب الأردن وحشاً مفترسا غريب الشكل، لم يشاهد مثله السكان من قبل.

وقام المزارع فور دهسه لهذا الحيوان الذي بدا الصوف غازيا جسمه كصوف الخراف، ورأسه كرأس الذئب، ومخالبه مخالب نمر، بتسليمه إلى مركز أمن الحسا.

وقال شهود عيان لـصحيفة quot;السوسنةquot; الأردنية التي أرودت الخبر إن احد الأطباء البيطريين أشرف على جثة الحيوان الغريب، مؤكداً أنه مهجن، في أحد المختبرات في إحدى الدول المجاورة، وتم إطلاق هذا النوع من الوحوش في السهول القريبة من الأردن المحاذية لمناطق الجنوب.

وبدأت قصة الوحوش المفترسة تروع الأردنيين مؤخراً، فقد قتلت تلك الوحوش طفلتين في منطقة الأغوار، عندما افترس أحدها طفلة تبلغ من العمر عاما ونصف العام، بعد اختطافها من الخيمة التي تقطنها وبحضور أهلها، لتبدأ المطاردة بعدها حيث تم القضاء عليه بعد أربعة أيام من هذه الحادثة.

وحسب الصحيفة الاردينة فقد تكررت الحادثة المأساوية الخميس 28 / تموز/ 2011 حيث توفيت الطفلة الثانية عن عمر يناهز الأربع سنوات جراء تعرضها لهجوم من قبل أحد تلك الحيوانات المفترسة في منطقة غور فيفا في لواء الأغوار الجنوبية.

ووفق الاهالي فإن هذه الوحوشتحمل خاتما في إشارة إلى أنها تأتي من محمية في إسرائيل كما هي الحال بالنسبة للخنازير البرية التي تطلقها الأخيرة في أغوار الأردن ومعروف أنها تهدد الإنسان أيضا.