قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الجزائر: تؤمن الجزائر نفسها ضد أخطارالكوارث الطبيعية بما يعادل 246 مليون دولار كضمان سنوي لاعادة التأمين الدولي، بحسب ما اعلنت الشركة المركزية لإعادة التأمين السبت.
وقال المدير العام للشركة المركزية لاعادة التامين حاج محمد سبع لوكالة الانباء الجزائرية quot;شركتنا هي الوحيدة في الجزائر العاملة في التامين ضد اخطار الكوارث الطبيعية و لا تتجاوز تغطية التكاليف الناجمة عن اي حادث حدود اربعة ملايين دولارquot;

واضاف quot;في حال تجاوزت الخسائر هذه الحدود نسترجع من شركات اعادة التامين الدولية الفارق بحيث لا يتعدى 246 مليون دولارquot;
وأوضح سبع ان الجزائر تدفع سنويا 500 مليون دينار (5 مليون يورو) لشركات اعادة التأمين الدولية للحصول على هذه الخدمة، بينما وصلت قيمة ما جمعته الشركة من المؤمنين 925 مليون دولار (9,25 مليون يورو).

وأصبح التأمين على أخطار الكوارث الطبيعية اجباريا في الجزائر منذ سنة 2004، لكنه لا يمثل في الحقيقة سوى 7% من سوق التأمينات كما أوضح مدير الشركة المركزية لاعادة التامين.
وجاء قرار اجبارية التامين ضد أخطار الكوارث الطبيعية بعد فيضانات حي باب الوادي في الجزائر العاصمة في 2001 وزلزال بومرداس (40 كلم شرق الجزائر) في 2003.

واضطرت الدولة لتعويض المنكوبين باعادة اسكانهم او ترميم منازلهم دون اي يكون عليهم دفع اي مصاريف.