قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القدس: حذر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو من أن قبول الأمم المتحدة طلب فلسطين العضوية الكاملة في المنظمة الدولية من شأنه أن يمسّ باحتمالية التوصل الى سلام.

وقال نتانياهو متحدثًا الى بعثة ضمت 26 نائبًا ديمقراطيًا من الكونغرس الأميركي، quot;إن الطريق الوحيد لإحلال السلام بيننا وبين الفلسطينيين هو التفاوض المباشر. نحن جاهزون للبدء فوراً بالمفاوضات من دون شروط مسبقة، وإذا اعترفت الأمم المتحدة بالحراك الفلسطيني أحادي الجانب سيشكل ذلك مساسًا باحتمالية التوصل الى السلامquot;، حسبما نقلت عنه الاذاعة الإسرائيلية.

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات رفض في وقت سابق الربط بين استئناف المفاوضات وقطار الاعتراف الأممي بالدولة الذي quot;انطلق فعلاquot; نحو نيويورك.

وقال عريقات quot;لا وجود لأي تناقض بين سعي منظمة التحرير الفلسطينية إلى الحصول على العضوية الكاملة في الأمم المتحدة على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف والجهود المبذولة لاستئناف عملية السلامquot; بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني.