قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: قال مسؤولون ان ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما قد تطالب الرئيس السوري بشار الاسد بالتخلي عن السلطة مع تصعيدها الضغوط على النظام لانهاء حملة القمع الدموي ضد المتظاهرين. وصرح مسؤول اميركي طلب عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان quot;الولايات المتحدة تدرس دعوة الاسد صراحة الى التنحي لكن توقيت هذه الدعوة لا يزال غير معروفquot;.

واضاف ان تلك الدعوة هي quot;جزء من خطوات لزيادة الضغوط (على سوريا) نظرا للحملة الوحشية المستمرة التي يشنها الاسدquot; ضد المحتجين. وذكر مسؤول اميركي اخر ان الدعوة الى تنحي الاسد قد تصدر الخميس.

وصعدت الادارة الاميركية الضغوط على النظام السوري الذي يتجاهل الدعوات الدولية لوقف حملة القمع التي تقول واشنطن انها ادت الى مقتل اكثر من الفي شخص منذ منتصف اذار/مارس.

ولكن رغم ان العديد من المسؤولين الاميركيين بمن فيهم وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون ومندوبة واشنطن في الامم المتحدة سوزان رايس قالوا ان الاسد فقد شرعيته للحكم. الا ان البيت الابيض لم يصدر دعوة مباشرة للاسد بالتنحي.

وفرضت الادارة الاميركية سلسلة من العقوبات على سوريا. وصعدت واشنطن لهجتها ضد النظام السوري مما اثار تكهنات بانها تقترب من دعوته رسميا الى التنحي. وكانت المعارضة السورية حثت اوباما خلال اول اجتماع لها مع كلينتون في الثاني من اب/اغسطس الى دعوة الاسد الى التنحي عن السلطة وفرض عقوبات دولية على النظام السوري.