قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: نفت طهران اي دور لها في سوريا ونددت بالعقوبات التي فرضها الاتحاد الاوروبي على فيلق القدس (القوات الخاصة للحرس الثوري) بتهمة مساعدة النظام السوري على قمع تظاهرات الاحتجاج كما جاء في بيان وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس الاثنين.

وقال الناطق باسم الخارجية الايرانية رامين مهمنبارست في البيان quot;ننفي اي دور في الشؤون الداخلية لهذه الدولةquot;.

واضاف البيان ان quot;زعم الاتحاد الاوروبي بربط فيلق القدس التابع للحرس الثوري بدون اي دليل، بالاحداث في سوريا لا اساس له ويستهدف تحويل الانظارquot;.

وقال quot;كما كررنا القول عدة مرات، ان الحكومة والشعب السوريين ناضجان سياسيا من اجل حل مشاكلهما، وجمهورية ايران الاسلامية تحترم سيادة الدول الاخرىquot;.

وقد فرض الاتحاد الاوروبي في 23 اب/اغسطس عقوبات على خمسة ضباط سوريين كبار وعلى اجهزة الاستخبارات السورية المدنية والعسكرية وكذلك على فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني.

ويتهم الاتحاد الاوروبي فيلق القدس ب quot;تقديم مساعدة تقنية الى اجهزة الامن السورية اضافة الى معدات لمساعدتها على قمع حركات الاحتجاجquot;.

وكانت مجموعة سابقة من عقوبات الاتحاد الاوروبي في حزيران/يونيو استهدفت ثلاثة من قادة الحرس الثوري بتهمة المساعدة على قمع التظاهرات في سوريا.

وتتهم ايران الحليفة المقربة لدمشق، الدول الغربية وبعض الدول العربية بتاجيج واستغلال الاضطرابات في سوريا حيث اوقع قمع التظاهرات 2200 قتيل منذ بدء التظاهرات في منتصف اذار/مارس بحسب الامم المتحدة.

واكد وزير الخارجية الايراني علي اكبر صالحي مجددا السبت انه على الحكومة السورية تلبية quot;المطالب المشروعة لشعبهاquot; محذرا في الوقت نفسه من quot;فراغ سياسيquot; في حال سقوط نظام الرئيس السوري بشار الاسد.