قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

القاهرة: قال شهود عيان السبت ان الجيش المصري بدأ إغلاق انفاق التهريب الى غزة وسط تحذيرات اسرائيلية من خطط لمسلحين من غزة لمهاجمة اسرائيل عبر الاراضي المصرية.
وقال الشهود ان الجنود المصريين بدأوا باستخدام جرافات ومعدات اخرى لاغلاق منافذ الانفاق بالحجارة والرمال.

وقال الشهود بمحاذاة حدود مصر الممتدة 12 كيلومترا مع قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس الاسلامية ان الجيش حذر سكان المنطقة الحدودية بضرورة اغلاق الانفاق داخل بيوتهم وإلا طالهم العقاب.
وتستخدم تلك الانفاق في عمليات التهريب بدءا من السيارات والماشية وانتهاء بالسلاح، ويقدر عددها بالمئات. وقد شيدت مصر جدارا من الصلب تحت الارض بمحاذاة الحدود لاعتراض الانفاق دون نجاح كبير.

ولم يرد تعليق على الفور من الجيش المصري الذي يشرف على عملية واسعة في سيناء لاقتلاع المسلحين الاسلاميين المسؤولين عن الهجمات على الشرطة وعلى خط انابيب الغاز الى اسرائيل.
ومن جانبها عززت اسرائيل قواتها بمحاذاة الحدود مع مصر بعد تحذيرات استخباراتية من اعتزام متشددين شن مزيد من الهجمات على غرار الكمائن التي وقعت الشهر الماضي واسفرت عن قتل ثمانية إسرائيليين بعد تسلل مسلحين من سيناء الى الجنوب الاسرائيلي.